روابط للدخول

تمر في الثامن من آب ذكرى مرور 22 عاما على انتهاء حرب الثمان سنوات بين العراق وايران، التي حصدت ارواح مئات الالوف، وخلفت مثلهم من المعوقين.

وجند نظام حكم البعث كل قدراته العسكرية والاقتصادية في الحرب التي بدات في ايلول عام 1980 وانتهت في8 آب 1988. ولم تزل ذاكرة العراقيين تختزن الكثير من الذكريات الاليمة عن تلك الحرب، التي احرقت الحرث والنسل كما يقال.

اذاعة العراق الحر التقت عددا من الذين شاركوا في تلك الحرب، منهم حسين فلارمز الذي تحدث عن ذكرياته، واستذكر اصدقاءة الذين قتلوا في جبهات النار.

أما حسن عبد الرزاق فقال انه بدأ الخدمة الالزامية اثناء الحرب وكان عمره حينها 18 عاما، وقد شارك في معارك عديدة منها نهر جاسم وغيرها، ووصف تلك الايام بالسوداء لانها سرقت شبابه وقضت على اعز واقرب اصدقائه.

ليس هناك احصاء دقيق لعدد قتلى الحرب، لكن بعض التقديرات تشير الى ان نحو مليون شخص من الجانبين فقدوا ارواحهم في تلك الحرب، اضافة الى الآف المعوقين، كما ان عددا كبيرا من الجنود لازالوا في عداد المفقودين، ولم يعثر حتى على رفاتهم.

وفي الثامن من آب عام 1988 ومع اعلان انتهاء الحرب اعلنت اوساط من كلا الجانبين تحقيق النصر فيها، في حين يرى المحلل السياسي مصطفى عبد المجيد عكس ذلك تماما، ويشير الى ان العراق خرج من الحرب وهو مثقل بالديون واقتصاده مدمر.
XS
SM
MD
LG