روابط للدخول

خبير قانوني: التقييم المتفائل الذي استبق قرار مجلس الأمن لم يكن دقيقا


مدّد مجلس الأمن الدولي عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" عاماً كاملاً. وذكر بيان صدر في ختام اجتماع عقده المجلس حول العراق الخميس أن المجلس قرر تمديد عمل البعثة استناداً إلى التقرير الذي رفعه أد ميلكرت ممثل ألامين العام للأمم المتحدة.

وبحسب قرار مجلس الأمن الاخير فان العراق سيضطر الى البقاء تحت أحكام الفصل السابع، على خلفية احتلاله الكويت.

أستاذ القانون الدولي في جامعة بغداد الدكتور هادي نعيم بيّن في حديثه لإذاعة العراق الحر ان تقرير "يونامي" الى مجلس الأمن أفضى الى قرار المجلس الأخير. وأوضح نعيم ان تقرير "يونامي" تضمن تقييما لرقابة المنظمة الدولية على ملفات داخلية ومنها حقوق الإنسان، فضلا عن ملفات المفقودين والتعويضات وصيانة الحدود مع الجانب الكويتي.

يُذكر أن مسؤولين عراقيين استبقوا قرار مجلس الأمن الأخير بتفاؤلهم من احتمال التوصل الى إخراج العراق من أحكام الفصل السابع بسبب تنفيذه المتطلبات المفروضة عليه دوليا.
أستاذ القانون الدولي هادي نعيم عدَّ التقييم المتفائل الذي استبق قرار مجلس الأمن غير دقيق، لافتا ً الى أن عدم تشكيل الحكومة لحد الآن قد يكون عاملا في عدم طمأنة أطرافٍ دولية حول التزام العراق بتطبيق القرارات الدولية.

يذكر أن بيان مجلس الأمن الذي صدر الخميس حث النواب العراقيين، الذين تم انتخابهم مؤخرا، للتصرف وفقا للدستور العراقي، والمصلحة الوطنية، وأن يشكلوا بأسرع ما يمكن حكومة شاملة تمثل إرادة الشعب العراقي، وآمالهم في "عراق قوي ومستقل وموحد وديمقراطي” بحسب نص بيان مجلس الأمن.
أستاذ القانون الدولي الدكتور هادي نعيم لفت الى أن القرار الاممي الذي تقدمت به كل من اليابان وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية عكس قلق المنظمة الدولية من تأخر تشكيل الحكومة العراقية ووضع حد للفراغ السياسي في البلاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG