روابط للدخول

حلقة هذا الأسبوع من "نوافذ مفتوحة" تستعرض عددا من رسائل المستمعين، ويلتقي البرنامج باثنين منهم، كما يتضمن لقاء مع الفنان الموسيقي نصير شمة.

لمشكلة الكهرباء انعكاس واضح على رسائل المستمعين المكتوبة والصوتية، فكتب المستمع أحمد من السماوة:
"الله وكبر الحر ذوبنه. ياريت تخصصون كل برامجكم للكهرباء! أين المفر؟"
مستمعون آخرون اشتكوا من هذه المشكلة ايضا ومن مشاكل الخدمات بشكل عام.ومنهم
أبو فاطمة من الزبير وأزهار من حي التراث في بغداد وجميل من ناحية الفهود في محافطة ذي قار.

وصلتنا رسالة من المستمعة رحاب من محافظة بغداد، ناشدتنا فيها إعانتها على إكمال متطلبات دراسة الماجستير. فاتصلنا بالمستمعة، كما اتصلنا بالمستمع الدكتور سامي عادل الذي اشتكى من غلق الفروع الداخلية لمنطقة السيدية في بغداد.

الزاوية الفنية للبرنامج استضاف الفنان عازف العود نصير شمة الذي أسس قبل أكثر من عشر سنوات بيت العود العربي في القاهرة. مراسل اذاعة العراق الحر في القاهرة التقى الفنان واجرى معه حوارا للبرنامج ووافانا بهذا التقرير:



بيت العود العربي.. فرقة رغم قصر عمرها على الساحة الفنية العربية لكنها تمكنت من أن تحصد الاهتمام عالميا. وكانت من أولى الفرق التي شاركت في احتفالية افتتاح الأسبوع الثقافي العراقي في القاهرة، الذي جاء بعد غياب 20 سنة، لتقدم عروضا من التراث العراقي حازت على إعجاب كبير من الحاضرين.

قال عازف العود العراقي مؤسس ومدير بيت العود العربي الفنان نصير شمة إن "فرقته شاركت في الأسبوع الثقافي العراقي في القاهرة بثلاث مقطوعات موسيقية، اثنتان منها من مؤلفاته وهما تحية، وزهرة الألم، والأخيرة من التراث العربي".

وأشار شمة إلى إن "إقامة مهرجان ثقافي عراقي في مصر تأخر كثيرا، لكن وجوده اليوم مهم وسيسهم بشكل كبير في أن يتعرف الشعبان العراقي والمصري على إبدعاتهم الفنية، وبالتالي سيؤسس لعلاقة جديدة بين الطرفين".

وأكد الفنان نصير شمة، في حوار خاص، على ضرورة ألا يقف التبادل الثقافي بين مصر والعراق عند حدود الرسميات وأن يأخذ الفنانين بأنفسهم المبادرة وينطلقون إلى دعوة بعضهم البعض ويشكلون مشاركة إبداعية وفنية تثري الحياة الثقافية العربية"، مشيرا إلى "التجارب المشتركة التي قدمها فنانو السبعينات".

وأشار الفنان العراقي إلى أن "بيت العود العربي سيفتح خلال هذا العام ثلاثة بيوت جديدة في كل من طرابلس والدوحة والخرطوم"، لافتا إلى أن "هناك فروعا في كل منة الجزائر وأبو ظبي".

وفي سياق آخر، كان أعرب نصير شمة، في تصريحات للصحفيين على هامش الاحتفالات عن اعتقاده بأن "السبيل الأفضل لعودة العراق إلى محيطه العربي هو مجال الثقافة والإبداع".

ورفض شمة مسمى أن "تمد الدول العربية يد العون لبلاده"، وقال "يمكن القول بإنه يجب أن يستعيد العراق مكانته السابقة، وعلى الدول العربية أن تعامل العراق كما يستحق، وكما يملك من قدرات ومواهب، وأن لا ينسوا إسهاماته في كثير من ميادين العلم والثقافة".

وأوضح عازف العود العراقي أن "بلاده تحتاج إلى وقت لتعود كما كانت، لكنها بالفعل بدأت تستعيد جزء من عافيتها". ولفت إلى أن "الدول العربية يمكن أن تسهم في جهود التنمية عبر تبادل الثقافة والعلم والبعثات الدراسية وتيسيير شؤون العراقيين داخل بلدانهم"، مشيرا إلى أن "هناك صعوبة فيما يتعلق بالتأشيرات".

وفي رسالة وجهها الفنان العالمي نصير شمة للشعب العراقي، قال "لابد للشعب العراقي أن يستعيد عافيته، وللمرأة أن تسهم بقوة من جديد في المجال الثقافي والسياسي والاجتماعي والعلمي، وأن يكون لليلة العراقية حضور في كل مكان بشكل مؤثر".

يذكر أن بيت العود العربي أحد المشروعات الفنية التي تأسست بدار الأوبرا المصرية في تشرين الاول سنة 1998 تحت إشراف عازف العود العراقي الفنان نصير شمة.
XS
SM
MD
LG