روابط للدخول

مساع جديدة لتشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان


بعد مرور نحو خمسة اشهر على اجراء الانتخابات النيابية، مازالت الازمة العراقية تبحث عن مخارج لها، لتضع حدا لعاصفة الجدل الراهن المتعدد الاطراف، وذلك من خلال عقد تحالفات جديدة، بعد تصدع التحالفات السابقة، وتعثر الحوارات بين الكتل الكبيرة.

ومن اخر مشاريع التحالفات على طريق تشكيل الحكومة المقبلة مشروع تحالف بين الائتلاف الوطني العراقي والتحالف الكردستاني، وهو مشروع يملك مقدمات تأريخية حسب تعبير عضو الائتلاف الوطني عامر حسن فياض.

ويوضح فياض في حديث لاذاعة العراق الحر ان مشروع التحالف الجديد قد يكون في اطار اوسع بين التحالف الكردستاني والتحالف الوطني الذي تجري الان محاولات لانعاشه .

من جانبه يقول القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان انه على الرغم عدم وجود مفاتحات رسمية لعقد هذا التحالف الا ان طرفيه يملكان ارضية جيدة للتعاون مشيرا الى ان تحالف القوى الكردستانية ليس لديه تحفظ في التحالف مع اي من الكتل السياسية .

ومن اهم المشاكل التي سيواجهها التحالف الجديد في حال تحققه هو عدم انسجام مكونات الائتلاف الوطني في علاقتهم بالتحالف الكردستاني حيث هناك تفاوت بهذا الصدد بين المجلس الاعلى الاسلامي وبين التيار الصدري، يقول فياض ان التيار الصدري اصبح اكثر نضجا سياسيا من السابق وهو يعي بوضوح قواعد اللعبة الديمقراطية.

الى ذلك لا يستبعد محمود عثمان ان يقوم التحالف الجديد مع جزء من الائتلاف الوطني وليس مع الائتلاف كله .
XS
SM
MD
LG