روابط للدخول

صحيفة بغدادية: سياسيون وعسكريون يخشون عواقب الانسحاب الاميركي الكامل


انشغلت العناوين الرئيسة لصحف بغداد ليوم الخميس بالتقرير الذي اصدره الامين العام للامم المتحدة بان كي مون. ففيما اشارت الصحف الى ان كي مون قلق بسبب التأخير في تشكيل الحكومة، إلا ان جريدة "الصباح" التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي نقلت عن التقرير الجانب المتفائل بانه من السابق لأوانه الحديث عن طريق مسدودة لحل أزمة تشكيل الحكومة.

من جانب آخر نشرت صحيفة "العالم" ان اوساطاً سياسية وعسكرية عبّرت عن خشيتها من عدم قدرة القوات الامنية العراقية على ضبط زمام الامور في البلاد بعد الانسحاب الاميركي الكامل عام 2011.

ووسط هذه المخاوف، أكد ضابط عراقي رفيع في وزارة الدفاع "رفض الكشف عن اسمه": ان الخطة الوحيدة الموجودة على طاولة الساسة والضباط في ما يتعلق بحماية البلاد بعد انجاز الانسحاب الاميركي هي: ان ندعو الله بأن لا يتعرض لنا احد، وان لا يعتدي علينا احد، ولا يخترق اجواءنا و مياهنا احد، وايضاً على افتراض ان الاعتداء الكبير سيعقبه طلب عراقي بتدخل اميركا. ليعتبر الضابط التعامل مع قضية الانسحاب اكثر ملف محرج للحكومة العراقية الجديدة، وطبعاً بحسب صحيفة العالم.

في سياق آخر تابعت صحيفة "المشرق" الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها معظم الشباب بسبب قلة الوظائف وفرص العمل، وقد دفع بهم هذا الوضع الى تغيير طريقة تفكيرهم.
واشارت الصحيفة في تحقيق لها عن الشبابُ الراغبين بالتخلص من العزوبية والبطالة في الوقت نفسه الى انهم يلجأون الى الزواج من موظفات يتمتعن بدخل شهري ثابت، لانهن يستطعن مساعدتهم في مصاريف الزواج، اذ ان الفتاة التي تمتلك وظيفة اصبحت قادرة على توفير عمل لزوجها من خلال فتح محل تجاري له، او شراء سيارة اجرة، وفي كثير من الاحيان تتكفل بايجار المسكن فضلاً عن تحمل معظم مصاريف الزواج.
وتنقل الصحيفة عن باحث اجتماعي بان التغيرات في تفكير وعقول الشباب عن الوقت السابق سمح لهم بالزواج من امراة تتحمل معهم المصارف اليومية بعد ان كان هذا الامر معيباً بحق الرجال في السابق، كما تقول صحيفة "المشرق".
XS
SM
MD
LG