روابط للدخول

وزارة التجارة تضيف "العدس" على البطاقة التموينية إكراماً لرمضان


قالت وكيل وزارة التجارة سويبه زنكنه ان مفردات البطاقة التموينية ستشهد اضافة مادة العدس كمادة اساسية بمناسبة حلول شهر رمضان.
وأكدت زنكنه في حديث لاذاعة العراق الحر ان كميات المواد الخمس الرئيسة في البطاقة لن يتم مضاعفتها.

يشار الى ان مفردات البطاقة التموينية تم تقليصها من تسع الى خمس مواد رئيسة، وفقا لقانون موازنة عام 2010، وبناءً على توصيات اللجنة العليا لاصلاح البطاقة التموينية في مجلس النواب..

من جهتهم وجه مواطنون إنتقادات لخطوة الوزارة بدلاً من ان يستقبلوها بالترحاب، نظراً للنقص الحاصل في مفردات البطاقة التموينية ورداءة ما يتم توزيعه منها.. وترى ام محمد ان على الوزارة توفير "الكمية" وتحسين نوعية موادها التي تعد فعلا ضرورية بدلاً من الاضافة التي لا تمثل الحاجة الفعلية للعائلة العراقية، الامر الذي يدفع العديد الى شرائها من السوق المحلية.

ويجد المواطن ابو نور ان خطوة الوزارة لا تشكل اضافة لاي مادة اساسية وانما اعادة لاحدى المفردات التي تم رفعها من التموينية بموجب قرار التقليص الذي اصدره مجلس النواب في وقت سابق، ناهيك عن الارتفاع الذي ستشهده اسعار المواد الغذائية في السوق كلما اقترب اليوم الاول من رمضان.

وعلى خلفية الارتفاع التقليدي للاسعار مع حلول شهر رمضان من كل عام اكدت زنكنة ان وزارة التجارة وضعت آلية مشتركة مع الشركة العامة للاسواق المركزية للسيطرة على الاسعار في السوق المحلية عن طريق بيع المواد الغذائية في الاسواق المركزية باسعار مناسبة تمنع ارتفاعها او التلاعب فيها وتعمل على موازنة السوق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG