روابط للدخول

دعوى قضائية تطالب صحيفة كردية بمليار دولار كتعويض


عبّر مرصد الحريات الصحفية في العراق عن قلقه العميق من الدعوة القضائية التي رفعها المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني ضد صحيفة (روزنامه)، مطالباً أياها بدفع مبلغ قدره مليار دولار كتعويض مادي ومعنوي يعدُّ الاكبر في تأريخ الصحافة العراقية.

واكد رئيس مجلس ادارة المرصد الذي يعنى برصد الانتهاكات التي تصيب الصحفيين في العراق هادي جلو مرعي ان هذا المطلب يعد سابقة خطيرة في تاريخ الدعاوى التي ترفع ضد وسيلة اعلام عراقية .

وجاءت الدعوة على خلفية قيام صحيفة روزنامة، لسان حال حركة التغيير الكردية المعارضة، بنشر تقرير عن عمليات تهريب النفط من اقليم كردستان العراق، تضمّن اتهاماً للحزبين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني بالحصول على ملايين الدولارات من تلك العمليات.

من جهته طالب رئيس تحرير جريدة روزنامة آزاد جالاك، بان تحال القضية على قانون العمل الصحفي، بدلاً عن قانون المحاكم المدنية الذي احيلت إليه القضية، متهماً الحزب الديمقراطي الكردستاني بتحويل القضية من "مدنية" الى "سياسية"، واشار الى ان الصحيفة تنتمي الى حركة التغيير المعارضة، وأبدى استغرابه من عدم قيام الحزب الديمقراطي برفع اي قضايا ضد وسائل اعلام اخرى نشرت تلك الاخبار ايضاً.

وفيما ينتظر بعض الصحفيين يوم الثامن من الشهر الحالي الذي تم حددته محكمة بداءة اربيل موعداً للجلسة الاولى في هذه القضية، يبدي البعض الآخر إستغرابه من قيام قوات امنية بمداهمة مقر مجلة كردية مستقلة في اربيل تحمل اسم (هودم)، دون اي مذكرة تخولهم بذلك، بحسب رئيس تحريرها ريكان صباح.

من جهته دافع القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس اللجنة القانونية في برلمان كردستان شيروان الحيدري عن ما سمّاه حق الحزب في رفع هذه القضية، مشيراً الى ان الحزب يرى انه تعرض لضرر معنوي جراء التقارير التي نشرتها هذه الصحيفة، مؤكدا في نفس الوقت ان المطالبة بمبلغ مليار دولار كتعويض هو امر عائد للمحكمة وهي المخولة للبت به .

يشار الى ان صحيفة "روزنامه" هي احدى وسائل الاعلام الصادرة عن شركة "وشه" التي اسسها زعيم حركة التغيير المعارضة نشيروان مصطفى .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG