روابط للدخول

وفد أميركي في بغداد يحض على الإسراع بتشكيل الحكومة


سياسيون عراقيون في دعوة رئيس الجمهورية جلال طالباني

سياسيون عراقيون في دعوة رئيس الجمهورية جلال طالباني

فيما يشهد الوضع الأمني تصعيدا في البلاد وتشهد الأزمة السياسية تفاقما بسبب استمرار الخلافات على المناصب الرئاسية، يواصل وفد أميركي لقاءاته في العاصمة بغداد مع زعماء الكتل السياسية العراقية للخروج من الأزمة والإسراع بتشكيل الحكومة.

الوفد الأميركي اجتمع الأحد مع كل من رئيس القائمة العراقية أياد علاوي وزعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي الذي أكد حسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء، أن قرار تشكيل الحكومة يجب أن يكون عراقيا بالدرجة الأولى بعيدا عن التدخلات الخارجية. من جهته أعرب الوفد الأميركي عن إستعداد الولايات المتحدة لدعم الجهود التي تبذلها الكتل السياسية العراقية لتشكيل الحكومة.

ويؤكد عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي في أحاديث لإذاعة العراق الحر أن الوفد يحمل معه مجموعة من المقترحات دون إعطاء تفاصيل، وكشف عضو القائمة العراقية شاكر كتاب عن جزء من المقترحات التي يحملها الوفد الأميركي، مبينا أنها مرفوضة من قبل قائمته لسببين الأول لأنها تمس بحق العراقية ودورها في تشكيل الحكومة المقبلة، والثاني يتعلق بتهميش وعزل قوى سياسية لم يسمِّها.

النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي الحساني أوضح أن الوفد الأميركي جاء ليطلع عن كثب على الأوضاع في العراق، وللتأكيد على تفعيل الاتفاقية الأمنية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة، وتقديم مقترحات تساهم في الإسراع بتشكيل الحكومة.
الحساني يرى بأن دعوة القوى الخارجية للتدخل في الشأن الداخلي العراقي، ستعوق وتضعف المشروع الوطني، لافتا إلى أن زيارة الوفود الأميركية والعربية للعراق تأتي في إطار القلق الدولي والإقليمي من تأخر تشكيل الحكومة العراقية

عضو الائتلاف الوطني العراقي حميد رشيد معلة يؤكد أن الوفد الأميركي يحمل رسالة واضحة ومحددة وهي الحث على الإسراع بتشكيل الحكومة، إلا أنه يرى أن التوافق الإقليمي والحث الدولي ليسا عصا سحرية قادرة على حل الأزمة السياسية.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد رنا حداد.
XS
SM
MD
LG