روابط للدخول

مؤتمر في أربيل يناقش تفعيل دور الشباب في عملية صناعة القرار


ناقش مشاركون في مؤتمر الشباب الوطني المنعقد في أربيل تفعيل دور الشباب في العملية السياسية الجارية في العراق، ومشاركة المواطنين وبخاصة الشباب منهم، في عملية صناعة القرار.

وبحث شبان عراقيون في حلقة نقاشية نظمها المعهد الديمقراطي الوطني، وهو منظمة اميركية غير حكومية، السبل الكفيلة بتشريع قانون يضمن حصول المواطنين على المعلومات، من خلال الاستفادة من تجربة منظمات المجتمع المدني الرومانية.

وقالت مساعدة المدير القطري للمعهد جاني هيرتنيك في حديث لاذاعة العراق الحر ان عددا من المشاركين قاموا بزيارة الى رومانيا لمعرفة العلاقة بين منظمات المجتمع المدني والسلطة بشكل عام، واشارت الى ان هناك موضوعين رئيسين يتم تبادل الاراء بشأنهما في المؤتمر، يتحدث احدهما عن قانون شكّل موضوع اهتمام الشباب عند وصولهم الى رومانيا، وهو قانون حصول المواطن على المعلومات ومشاركة المواطنين فيه، وأعرب عن أملها في ان تتمكن منظمات المجتمع المدني تطبيق هذه البرامج في العراق.

واكد المشاركون على اهمية المؤتمر في تعزيز دور الشباب مستقبلا في العراق والمشاركة في العملية السياسية من خلال تشريع قوانين تعطي الفرصة لهم في الحصول على المعلومات والمشاركة في تشريع القوانين.

وقال مدير ادارة المركز العراقي لدعم دور الشباب في بغداد جاسم علي الذي قدم ورقة عمل تطرق فيها الى حرية المعلومات وعلاقة المجتمع المدني بصناع القرار، ولفت الى ان هناك اشياء مؤثرة لدى الشباب في توصيل صوتهم الى البرلمان او حتى داخل الاحزاب السياسية.

وتؤكد الناشطة الشبابية من البصرة هبة حسن على امكانية الاستفادة من الخبرات الرومانية في مجال تعزيز الديمقراطية، وأشارت الى وجود تشابه كبير بين المجتمعين العراقي والروماني، وبخاصة في الظروف التي مر بها العراق ورومانيا وبالاخص من ناحية الحكم الدكتاتوري، ومجيء الديمقراطية بعد زوال الدكتاتورية، إذ تلاحم البرلمان والمجتمع المدني في رمانيا، وتم ذلك تدريجيا.

وقال المشارك نبيل الصالح ان الشباب العراقي قادر على احداث تغيرات كما حدث في رومانيا، من خلال اقرار قانون حرية الوصول الى المعلومات بالوسائل الديمقراطية، وتفعيل الجو الديمقراطي الصحي في العراق، من اجل تهيئة البنية الأساسية لقانون حرية المعلومات وتفعيل الدور السياسي للشباب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG