روابط للدخول

خطط للنهوض بشركات وزارة الصناعة والمعادن


خطط متوسطة وطويلة الأمد وضعتها وزارة الصناعة والمعادن العراقية لإعادة تأهيل كافة معامل ومصانع الشركات التابعة لها، والمتوقفة منذ عام ألفين وثلاثة.
وتأتي الخطة
للنهوض بالطاقات الإنتاجية، وتحقيق معدلات عالية تسهم في تخفيض دعم الدولة لها بشكل كبير، وتحقيق إيرادات عالية تمكن الشركات من الاعتماد على مواردها الذاتية.

الشركة العامة للصناعات الكهربائية التابعة لوزارة الصناعة خضعت مؤخرا لإعادة تأهيل شاملة، على يد شركة تركية متخصصة بعد أن تم تخصيص أكثر من أربعة مليارات دينار عراقي لتشغيل جميع الخطوط الإنتاجية المتوقفة فيها، بحسب مدير معمل الجهد الفائق عدي شاكر.
واوضح مدير معمل الجهد الفائق أن الشركة بدأت تنتج حاليا محركات الجهد الفائق التي من شانها أن تخدم قطاعات عديدة في الدولة، وبما يضمن الاستغناء عن استيراد مثل هذه المحركات مستقبلا.

وتتضمن الخطط الموضوعة من قبل وزارة الصناعة والمعادن ضرورة توفير كافة الظروف الملائمة ومستلزمات التشغيل للشركات التابعة لها إضافة إلى أهمية توفير المواد الأولية اللازمة لتطوير وزيادة الإنتاج بما يسهم في منافسة المنتج المستورد، كما تضمنت هذه الخطط أيضا الدخول في مشاريع جديدة خلال الأعوام المقبلة وبالتعاون مع شركات عالمية معروفة.

واشار مدير عام شركة الفرات للصناعات الكيمياوية جبار مظلوم إلى انه تم تخصيص نحو أربعين مليار دينار من الأموال المخصصة للمشاريع الاستثمارية في ميزانية الدولة لإعادة وتطوير جميع الخطوط الإنتاجية في الشركة من خلال التعاقد مع شركة هندية متخصصة في هذا المجال.
ويرى المدير العام لشركات الصناعات الكهربائية سلام سعيد ضرورة إدخال الاستثمارات الخارجية وإشراك القطاع الخاص في إعادة تأهيل وتمويل المشاريع التي من المؤمل أن تقوم بها الشركات التابعة لوزارة الصناعة مستقبلا.

مشكلة أخرى تعاني منها تلك الشركات والمتمثلة بعدم تثبيت منتسبيها على الملاك الدائم لموظفي الدولة بحسب مدير إدارة شركة الصناعات الكيمياوية رضا خلف، الذي دعا وزارة المالية العراقية إلى ضرورة الالتفات لهذه المسألة والإسراع في تخصيص درجات وظيفية لهؤلاء المنتسبين من اجل ضمان عدم خسارة البلاد لكفاءتهم وخبرتهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG