روابط للدخول

اعادة تسويق حلول للازمة العراقية بعد تعطل الحوارات السياسية


الائتلاف الوطني العراقي ينوي اعادة طرح فكرة سبق ان لم تلق قبولا وهي عرض اسماء المرشحين لرئاسة الوزراء على مجلس النواب لاختيار احدهم.

فبعد ارجاء جلسات مجلس النواب الى اجل غير مسمى، وتعطل الحوارات السياسية بين الكتل البرلمانية، بدأت اطراف الازمة العراقية، باعادة طرح حلول سبق طرحها ولم تجد قبولا لدى الفرقاء.

وتقول عضوة الائتلاف الوطني العراقي كميلة الموسوي ان من هذه الحلول فكرة عرض اسماء المرشحين لتولي منصب رئيس الوزراء على المجلس مباشرة، والتصويت عليهم لاعطاء دور اكبر للبرلمان من جهة، وللحفاظ على الدستور من جهة اخرى، حسب تعبيرها.

ورغم حالة الجمود التي تعيشها الساحة السياسية العراقية الا ان الموسوي اكدت لاذاعة العراق الحر بدء التحرك لاقناع الاطراف الاخرى بهذه الفكرة.

ووصف الخبير القانوني طارق حرب الفكرة بانها "بدعة حكومية مخالفة للدستور"، موضحا ان هذه الفكرة تعطي مجلس النواب دورا ليس من اختصاصه، وتعطل دور رئيس الجمهورية.

وبالاتجاه ذاته يقول القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان ان فكرة عرض المرشحين على مجلس النواب مباشرة فكرة غير عملية، مشيرا الى ان سبب طرح القوى الافكار التي سبق ان طرحتها هو تعقد الازمة السياسية في العراق، التي كان من الممكن حلها قبل ثلاثة اشهر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG