روابط للدخول

العراق يحتل بطولة الشباب العرب للمصارعة في الاردن وحضور رياضي عراقي قوي في بيروت


منتخب شباب العراق للمصارعة الحرة والرومانية يحتل المركز الأول في بطولة شباب العرب للمصارعة التي أختتمت منافساتها في مدينة الحسين الرياضية بعمان.

وشارك العراق في البطولة بثمانية لاعبين للمصارعة الحرة ومثلهم للمصارعة الرومانية.

عضو الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة نظير محمد حسن اوضح في حديثه اجرته معه مراسلة اذاعة العراق الحر في الاردن فائقة رسول سرحان إن منتخب الشباب للمصارعة الحرة حصل على 6 ميداليات ذهبية وواحدة فضية، ومثلها برونزية، فيما حصل منتخب الشباب للمصارعة الرومانية على ميداليتين ذهبيين، و5 ميداليات فضية، وواحدة برونزية.

وأضاف المسؤول الرياضي العراقي ان هذه النتائج كانت متوقعة نظرا لاستعداد المنتخب الجيد في بغداد، وخلال المعسكر التدريبي الذي أقيم في عمان.

عضو الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة قال أيضا إن العراق سيواصل مشاركاته الدولية، اذ يعسكر منتخب المتقدمين للمصارعة في سوريا حاليا، استعدادا للمشاركة في بطولة العرب، التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة أوائل الشهر المقبل.

وقال مدرب منتخب الشباب للمصارعة الحرة مروان سهيل إن البطولة شهدت منافسات قوية وخاصة من جانب منتخبات سوريا واليمن والأردن، غير أن المنتخب العراقي استطاع أن يحقق نتائج متميزة، وان يقدم مستوى جيدا جدا، رغم الظروف الصعبة، التي أحاطت بالتحضير للبطولة، منها الانقطاع المستمر للكهرباء، وصعوبة التنقل، وضعف النظام الغذائي للاعبين.
وعبر اللاعب عبد الوهاب علي، الذي حصل على ميدالية ذهبية في المصارعة الحرة عن سعادته بالفوز، ورفع اسم العراق عاليا في هذا المحفل الدولي.

وبلغ عدد المشاركين في البطولة 165 لاعبا يمثلون 12 دولة هي: العراق وسوريا وفلسطين والإمارات وقطر والسعودية واليمن والمغرب والجزائر ولبنان ومصر والأردن.

يذكر أن منتخب شباب العراق للمصارعة كان قد حقق ومنذ تأسيسه العديد من الانجازات على الصعيد العربي والدولي، آخرها حصوله على المركز الثاني في بطولة العرب التي أقيمت في مصر عام 2008.

ومن العاصمة الاردنية الى العاصمة اللبنانية بيروت حيث تجري حاليا دورة الألعاب العربية المدرسية الرياضية. وتمكن العراق من الحصول على عدد من الميداليات الذهبية والبرونزية.


رئيس الوفد العراقي علي أبو الشون تحدث بفخر عن الرياضيين العراقيين المشاركين في هذه الدورة وعن انجازاتهم وقال إن الوفد يضم 223 رياضيا وإداريا الأمر الذي يجعله واحدا من الوفود الكبيرة في الدورة.
مراسلة إذاعة العراق الحر ليلى احمد التي ترافق وفد العراق الرياضي في بيروت، لاحظت حضورا قويا للعراق في هذه الدورة، غير أنها أشارت إلى قلة عدد الفتيات المشاركات في الوفد العراقي.

وتحدثت أيضا عن مشاكل رافقت تنظيم البطولة، منها ضعف خدمات النقل، وبعد سكن الوفود المشاركة عن الملاعب، إضافة إلى عدم التزام بعض الفرق بالفئة العمرية المحددة في هذه الدورة.


المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG