روابط للدخول

العراق سيصدر الغاز بعد النفط لكنه يستورد خضروات وفواكه من دول الجوار


يعتمد اقتصاد العراق بشكل عام على النفط، غير أن التركيز على تطوير النفط وحده لن يؤدي، بحسب مختصين، إلى تخليص العراق من مشاكله الاقتصادية، ولن يؤدي ايضا إلى تطوير بقية القطاعات الضرورية،

تمكنت وزارة النفط من تحقيق عدد من الانجازات خلال الفترة الأخيرة منها اجتذاب شركات أجنبية لاستثمار حقول نفطية.

الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد قال إنه تم إلزام الشركات المستثمرة بتطوير الحقول النفطية، وكذلك استغلال الغاز المصاحب، متوقعا أن يتمكن العراق في المستقبل من تصدير الغاز وتوفيره للاستهلاك المحلي ايضا.

كما تنوي وزارة النفط طرح حقول الغاز الطبيعي للاستثمار، وهي حقول عكاش في غرب العراق، والمنصورية في ديالى، والسيبة في البصرة. عاصم جهاد قال إنه سيتم الإعلان عن موعد تلقي العطاءات في وقت لاحق.

اقتصاد العراق بشكل عام يعتمد على النفط بنسبة 95 بالمائة وهي نسبة عالية جدا ومنطقية في الوقت نفسه لكون العراق بلدا نفطيا، غير أن التركيز على تطوير النفط وحده لن يؤدي إلى تخليص العراق من مشاكله الاقتصادية، ولن يؤدي إلى تطوير بقية القطاعات الضرورية، مثل الزراعة، والصناعة، والبنى الارتكازية، حسب قول مختصين أشاروا أيضا إلى ضرورة منح الشركات الوطنية فرصا كافية للمشاركة في عملية البناء، واكتساب الخبرة اللازمة والنهوض بالواقع الاقتصادي.

الخبير الاقتصادي سالم الجبوري أشار إلى معاناة يومية يواجهها المواطنون تتعلق بشؤون يتعاملون معها ويحتاجونها، وهذه الشؤون لم تلق اهتماما حسب قوله، ومنها نوعية المشتقات النفطية المباعة في الأسواق، كما تحدث عن قضايا ملموسة قائلا: إن العراق يصدر النفط، وسيصدر الغاز قريبا، غير أن المواطن ما يزال يشتري منتجات أسواق الدول المجاورة الزراعية، وليس المنتجات العراقية، منبها إلى ضرورة الالتفات إلى هذه القطاعات.
المزيد في الملف الصوتي الذي شارك في اعداده من بغداد محمد كريم
XS
SM
MD
LG