روابط للدخول

صحيفة بغدادية: توقعات بزيارة قريبة لبغداد لمستشار الامن القومي الاميركي


نقلت جريدة "الصباح" عن مصدر في مكتب مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية بان العراق أصبح مصدراً رئيساً لإنتاج وتصدير المخدرات إلى دول الجوار من خلال زراعتها في عدد من المحافظات.

واضاف المصدر أن وزارة الداخلية اكتشفت عدداً من الاماكن التي تزرع فيها المخدرات في المحافظات، التي تشهد وضعاً امنياً ساخناً، مثل نينوى وديالى وذي قار، مشيراً الى انه تم ضبط اشخاص من جنسيات متنوعة لهم علاقة بتجارة المخدرات.
اما في الشأن السياسي فاشارت "الصباح" الى ان مصادر سياسية رجحت زيارة مستشار الأمن القومي الاميركي جيمس جونز الى بغداد الاسبوع الجاري.
في حين قالت صحيفة "العالم" إن المفاوضات بين الفرقاء السياسيين جمدت بانتظار تقرير ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق آد ميلكرت بشأن رؤيته للأوضاع في العراق، هذا التقرير الذي وُصف بانه سيحمل المفاجئات.

ونبقى مع "العالم" اذ يكتب سرمد الطائي ان إيران تمر بواحدة من أصعب لحظاتها مع العراق، بعد اعوام من التأثير الكبير الذي استغل فراغ القوة في قلب الشرق الاوسط. فلأزمة طهران الحالية في العراق 3 أطراف، هم الاتراك والعرب وشيعة العراق أنفسهم، اما اكثر اجزاء الصدمة الايرانية اثارة فهو شيعة العراق. فهؤلاء كما يشير الكاتب يريدون اليوم اعادة النظر ولو بشكل تدريجي وبطيء، في علاقتهم الوثيقة للغاية بطهران. فايران كانت عام 2005، قادرة عبر اتصالات بسيطة، ان تحل اعقد الامور، ولم يكن في وسع شيعة العراق إلا ان يرضخوا لصفقتها او ان يكتفوا بإجراء تعديلات طفيفة على الرؤية الايرانية. اما اليوم فقد بات ابرز الساسة الشيعة، قادرين على المناورة بقوة، وإيران المصدومة من "الممانعة" الشيعية العراقية، تحاول استيعاب الموقف وعلاجه قبل ان ينفلت، على حد تعبير الكاتب في صحيفة "العالم".

واخيراً نسبت صحيفة "الزمان" الى وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي اطلاق بيع السيارات بالتقسيط المريح للموظفين خلال شهر، مؤكداً ان الوزارة تدرس شمول المتقاعدين والصحفيين اضافة الى المواطنين الذين لديهم راتب ثابت في القطاع الخاص.
XS
SM
MD
LG