روابط للدخول

اعلنت مديرية الدفاع المدني في دهوك ان حوادث الحريق في المحافظة في تزايد وان معظم هذه الحرائق تقع في العمارات السكنية نتيجة ماس كهربائي.

واشار العقيد سليمان عز الدين مدير الدفاع المدني في المحافظة الى ان قيمة الاضرار الناجمة عن الحرائق تقدر باكثر من 3 مليارات دينار عراقي، وان الحرائق التي نشبت في الارياف قضت على المحاصيل في مساحات تزيد عن 500 دونم .

وكشف مدير الدفاع المدني في المحافظة ان 1449 حادثة حريق شهدتها مختلف مدن ومناطق دهوك خلال 7 أشهر وعزا أسباب هذه الحرائق التي تقع معظمها في مبان سكنية الى "الشرارات الكهربائية التي تصدر عن الكابلات والأسلاك الكهربائية التي تنقل الطاقة من المولدات الاهلية إلى المنازل، وخاصة في هذا الشهر، إذ ارتفعت درجات الحرارة بشكل كبير".

وأوضح عز الدين في حديثه لاذاعة العراق الحر أن هنالك جملة من التعليمات التي ينبغي مراعاتها وخاصة لدى بناء العمارات والمطاعم وهي إنشاء مخارج طوارىء ووضع خزانات كبيرة للمياه في أعلى البنايات، وتوفير لوازم الدفاع المدني وخاصة اجهزة ووسائل اطفاء الحرائق وجعلها في متناول الأيدي.

واعرب مدير الدفاع المدني عن اسفه لعدم التزام العديد من المواطنين بتعليمات الامانة والسلامة موضحا "إننا نقوم بمتابعة هذه المباني وخاصة بعد حادثة فندق سوما في السليمانية وكل من لا يلتزم بهذه التعليمات فإننا سنبلغ المحافظة بذلك وسوف تتخذ معهم الإجراءات القانونية"

في ذاته طالب مواطنون أصحاب العمارات والمباني الكبيرة بضرورة الالتزام بتعليمات مديرية الدفاع المدني وتوفير مستلزمات الدفاع المدني في مبانيهم كما طالبوا الحكومة بإيجاد طريقة لتعويض المتضررين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG