روابط للدخول

لميعة عباس عمارة: عفيفة اسكندر رقيقة ومثقفة وفيروز صديقتي


الشاعرة لميعه عباس عماره

الشاعرة لميعه عباس عماره

في حلقة هذا الاسبوع من "موبعيدين" نواصل حديث الذكريات مع الشاعرة لميعة عباس عمارة.

ونمر مع الشاعرة في المحطة الثانية من مسيرتها الإبداعية الطويلة على أسماء كبيرة، كان بعضها قد ملأ الدنيا وشغل الناس، ومنهم شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري. فتضيف الكثير على ما قالته عنه في حلقة الاسبوع السابق من "موبعيدين"، كما تمرُّ على الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي، والشاعر المجدِّد بدر السياب، فضلا عن استذكار لقاءاتها مع عدد كبير من الشعراء العرب الكبار، أمثال أحمد رامي، وسعيد عقل، ونزار قباني، وغيرهم من كبار الأدباء.

وتحدثت الشاعرة بحميمية عن علاقتها بالرحابنة وبفيروز، وقالت انها صديقتي. ولم تنس أم زيدون في هذا الإستذكار الودود أن تمرَّ على أسماء فنية وإبداعية كبيرة، منهم الفنان الكبير محمد عبد الوهاب، الذي ذكرت عنه علو كعبه في تلاوة القرآن الكريم، وذكرت عن عبد الوهاب قوله يوماً: "لقد حذفت لميعة خمسة عشر بيتاً من قصيدتها، ورمت هذه الأبيات،وكان بإمكان أي "شاعر" أن يلمِّلم هذه "الحِّتت" وينشرها ليصبح شاعراً بها..!!

وحدثتنا أم زيدون عن الفنان الراحل بليغ حمدي، الذي أراد أن يلحن نصاً من نصوصها الشعرية لتغنيها الفنانة وردة الجزائرية. وفي ذات المسار الفني مرَّت شاعرتنا الرقيقة على عدد غير قليل من الفنانين العراقيين، بخاصة أولئك الذين كانت تلتقي بهم آنذاك، ومنهم الفنان ناظم الغزالي، والفنانة سليمة مراد، والفنانة عفيفة اسكندر. ولم تنس أن تتحدث عن عفيفة بما تستحق من ثناء وتقدير، فوصفتها بالفنانة الرقيقة والمثقفة. وتحدثت كذلك عن الفنان كاظم الساهر وقصة المشروع الفني الذي لم ينفذ حتى الآن.

كلام كثير، ومواقف شعرية، وفنية لاتحصى، وإزدحام فائق في عدد الشخصيات التي مرَّت عليها شاعرتنا أم زيدون عبر هذا الاستذكار التاريخي.

للمزيد يرجى الاستماع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG