روابط للدخول

لجان أمنية وفنية تعثر على 27 لوحة مهمة مسروقة


اكدت وزارة الثقافة إستعادة لوحات فنية نادرة ومهمة مسروقة من المتحف الوطني العراقي للفن الحديث.
وقال وكيل وزير الثقافة طاهر ناصر الحمود ان 27 لوحة، بعضها لفنانين عراقيين، منهم نزيهة سليم، وأخرى لفنانين مستشرقين عثر عليها في إحدى بنايات منطقة الصالحية ببغداد بعد أن تمكنت لجان أمنية وفنية من التحرك بشكل سريع إستناداً الى معلومات قدمها مواطنون.

الحمود ذكر ان عمليات صيانة فنية في ورشة الصيانة والترميم التابعة لدائرة الفنون التشكيلية تجرى على بعضٍ من تلك اللوحات المستعادة والتي تعرضت لأضرار جراء سوء الخزن او الخزن العشوائي، وأشاد بإمكانات ومواهب وحرفية العاملين في هذا المجال الذين ارسل العديد منهم الى دورات متخصصة في اوروبا للتدريب على اليات الصيانة والترميم المتطورة للاعمال الفنية.

وأعرب وكيل وزير الثقافة عن أمله في اقامة معرض فني موسع وشامل قريباً للوحات المستعادة موخرا، لاطلاع اكبر عدد من المهتمين بالفن بقيمة تلك اللوحات، وكيف اجريت عليها الاصلاحات اللازمة، مشيراً الى ان المعرض سيتزامن مع اطلاق حملة وطنية كبرى للمساهمة في اعادة تراث الوزارة الفني الذي تعرض للنهب في عام 2003.

يذكر ان متاحف وزارة الثقافة كانت تضم نحو 8500 من الأعمال الفنية مختلفة الاحجام والقياسات تعود الى تواريخ متباينة ولاسماء فنية كبيرة عراقية واجنبية، سرق منها قرابة 6500 عملاً فنياً، وتمت إستعادة اعداد متواضعة لا تتعدى 60 لوحة.

وتشير وزارة الثقافة الى ان هناك مباحثات مع دول الجوار ودول اجنبية لاستعادة بعض الاعمال التي تم التعرف عليها، وكانت قد هربتها جماعات وعصابات متخصصة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG