روابط للدخول

بعثة الإتحاد الأوروبي تنشط عملها في عموم العراق


علم الإتحاد الأوروبي

علم الإتحاد الأوروبي

أعلن الرئيس الجديد لبعثة الاتحاد الاوروبي لدعم سيادة القانون في العراق فرانسيسكو دياز أن الاتحاد وافق شهر حزيران المنصرم على تمديد عمل البعثة لمدة سنتين أخريين.

واوضح دياز خلال مؤتمر صحفي عصر الاربعاء ان قرار تمديد عمل البعثة جاء استجابة لمطالب الحكومة العراقية، لافتاً الى ان الإتحاد سيشرع بتطبيق استراتيجية جديدة تتمثل برفع عديد افراد البعثة ليصل الى 71 شخصاً، وزيادة عدد المكاتب التابعة لها، وقال ان مكتبين آخرين، أحدهما في اربيل والاخر في البصرة، سيتم افتتاحهما إضافةً الى مكتب التنسيق الموجود في بغداد.
دياز متحدثاً في السفارة السويدية ببغداد


يذكر بعثة الاتحاد الاوربي لدعم سيادة القانون قامت منذ تأسيسها عام 2005 ولحد الان بتدريب اكثر من 3400 من القضاة وقضاة التحقيق وضباط شرطة من الرتب المتقدمة، ومسؤلين من دائرة الاصلاح العراقية، ومن الكادر المتقدم والمتوسط، عن طريق مشاركتهم في 140 دورة تخصصية، فضلاً عن دورات الاعارة العملية.

ورداً على سؤال لاذاعة العراق الحر حول مدى نجاح بعثة الاتحاد الاوروبي وسط إتهامات باستمرار وقوع انتهاكات وخروق في السلكين القضائي والامني، لم ينفِ فرانسيسكو دياز وجود تحديات وعقبات امام اتمام مهمة بعثته، عازياً هذا الامر الى التحولات الجديدة التي يشهدها العراق منذ سقوط نظامه السابق في عام 2003 ولغاية الان.

وكان الاتحاد الاوروبي انفق ما يصل الى 40 مليون يورو، منذ ارسال بعثته الى العراق في عام 2005، وقد كشف رئيس البعثة الجديد ان الاتحاد خصص 17 مليون يورو لعام 2011 وحده.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG