روابط للدخول

ملكرت: الوقت حان كي يتوصل الفرقاء العراقيون الى إتفاق شامل


تعثر الفرقاء السياسيون في توزيع المناصب الرئاسية وتشكيل الحكومة بعد مرور اكثر من اربعة اشهر على اجراء الانتخابات، وعدم وجود علامات ايجابية لتقارب في وجهات النظر وحل الخلافات.

وقالت الناطقة باسم ائتلاف العراقية ميسون الدملوجي ان الأنظار بدأت تتجه الى الجهات الدولية لاشراكها في لعب دور ضاغط يدفع باتجاه الانتهاء من هذا الملف بعد هذا التعثر، واشارت الى ان عدداً من الكتل النيابية، منها "العراقية" بصدد الطلب، عبر رسالة رسمية، من أد ملكرت ممثل امين عام الأمم المتحدة في العراق التدخل لحل هذه الازمة.

توجيه الرسالة جاء في وقت يستعد فيه ملكرت لالقاء خطاب حول مجمل الاوضاع في العراق في مجلس الامن الذي سينظر في خروج العراق من تحت طائلة الفصل السابع في الرابع من شهر آب المقبل، وفي لقاء خاص بأذاعة العراق الحر أكد ملكرت ان الوقت قد حان لكي يتوصل الفرقاء السياسيين الى إتفاق شامل، لافتا الى ان هناك متسعاً من الوقت لحين ادلائه بكلمته في مجلس الامن الدولي.

وعن امكانية تدخل الامم المتحدة لحل الازمة الحالية اوضح ملكرت أن الأمم المتحدة تستطيع ان تلعب دوراً اذا طلبت الاحزاب الرئيسة ذلك، لافتاً الى استعداد المنظمة الدولية لتقديم اي دعم يعتقده العراقيون مهماً لهم.

ويجد المحلل السياسي حسن شعبان ان تاخر تشكيل الحكومة لن يغيب عن تقرير ملكرت، وهو ما يوجب عليه حث السياسيين للاسراع بتشكيلها، وأشار الى ان اجتماع مجلس الامن المقبل سيخرج العراق من تحت طائلة العقوبات الدولية لوجود اجماع دولي على ذلك ولكن وفق ضوابط.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG