روابط للدخول

نقابيون يعارضون قرار إغلاق نقابة عمال في وزارة الكهرباء


طالب أعضاء بنقابة عمال الكهرباء بالعدول عن قرار إغلاق نقابتهم الذي اصدره وزير الكهرباء وكالة حسين الشهرستاني في العشرين من الشهر الجاري، وأكدوا على ضرورة السماح للعمل النقابي داخل الوزارة بعيدا عن التشكيك بمهنيتهم واستقلاليتهم..

نائب رئيس النقابة العامة لعمال الكهرباء في عموم العراق حميد الابراهيمي اكد في حديث لاذاعة العراق الحر ان النقابة فوجئت بصدور القرار، معرباً عن إعتقاده بأن دواعي إغلاقها تعود لمنعها عن كشف قضايا فساد مالي واداري من داخل الوزارة.

وبين عضو الهيئة الادارية للنقابة ضمن قطاع وزارة الكهرباء محمد الكعبي ان النقابة تعمل وفق قرار رقم 3 من قانون عمل المنظمات الذي أصدره مجلس الحكم عام 2004، مستغرباً تطبيق المادة 4 من قانون الارهاب بحقهم في حال عدم إمتثالهم لأمر الإغلاق، وطالب الجهات التشريعية بسن قانون ينظم عمل النقابات في العراق عموماً.

من جهتها بيّنت وزارة الكهرباء دواعي وقف النشاط النقابي داخل الوزارة، وأشارت الى ان ذلك يعود لسببين؛ الاول قانوني لا يسمح لموظفي الوزارة بممارسة العمل النقابي في اوقات الدوام الرسمي، والثاني لوجود الكثير من المخالفات التي رافقت عمل النقابة على مدى السنوات الماضية.
ونفى المفتش العام في الوزارة علاء محي الدين ان يكون القرار منطوياً على أغراض سياسية او اتهامات بالارهاب كما تدعي النقابة، وان القرار كفل مقاضاة القائمين بتعطيل عمل الوزارة او الاضرار بالمال العام بموجب قانون مكافحة الارهاب.

وقال محيي الدين ان الوزارة لم تقف بالضد من العمل النقابي، بل تشجعه في حال استناده لقانون ينظم عمل منظمات المجتمع المدني بما فيها النقابات، معتبراً ذلك ضرورياً لحماية ممارساتها من اساليب المنع والتهميش وفق اطر قانونية تحدد آلياتها، وبذلك ستكون الوزارة مرحبة وداعمة للنشاط النقابي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG