روابط للدخول

نستهل عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" بباقة من اخبار النشاط الثقافي ففي دهوك اعلن مدير الاثار في المحافظة الدكتور حسن احمد قاسم رصد اكثر من ملياري دينار لترميم وصيانة عدد من المواقع الأثرية المهمة ابرزها جسر دلال المعروف لدى الناس بـ"الجسر العباسي" في زاخو، وموقع "قبهان" الأثري في العمادية، و"قشلة عقرة" الأثرية ومواقع اخرى في كل من شيخان وسميل، وأشار الى إمكانية الإستعانة بشركات من خارج اقليم كردستان العراق.

** في كركوك أعلن عباس حمدي بكتاش مدير النشاط المدرسي في مديرية التربية بالمحافظة عن استضافة فعاليات المهرجان المسرحي بمشاركة المديريات العامة للتربية في المحافظات العراقية كافة.

ووصف بكتاش المهرجان الذي بدأ في 24 تموز ليستمر حتى 4 آب بالخطوة الحقيقية لوضع أسس المسرح المدرسي والطلابي، الذي يساهم في رفد الحركة الفنية بطاقات شابة من ممثلين ومخرجين فنيين.


** في الكوت أقامت وزارة التربية المعرض السنوي لرسوم المشرفين التربويين ومعلمي التربية الفنية في المديريات العامة للتربية في المحافظات كافة، باستثناء إقليم كردستان. وشاركت في المعرض 20 مديرية عامة بواقع خمس لوحات لكل منها.

** نتوقف في المحطة الثقافية لعدد هذا الاسبوع من المجلة مع اسم مبدع عراقي ترك اثرا ملموسا على الموسيقى والغناء العراقيين، انه الملحن عباس جميل الذي رحل عن عالمنا قبل خمسة اعوام تاركا وراءه ثروة لحنية وغنائية كبيرة. الناقد الموسيقي ستار الناصر يرى ان عباس جميل امتاز بذائقة استطاعت ان تستوعب الاغنية البغدادية وايقاعاتها، وانه تميز بشكل خاص بنوع غنائي يعرف بالجورجينا، وهو نوع من ايقاع تعتمد عليه الاغاني الخفيفة ذات صبغة الفرح والشجن معا.

وكان عباس جميل ولد في محلة سراج الدين بباب الشيخ في بغداد عام 1921 ، واكمل دراسته الاكاديمية للموسيقى عام 1953 في معهد الفنون الجميلة. وشكل مع المطربة زهور حسين الذي تعرف عليها في دار الاذاعة عام 1942 شكل معها ثنائياً متميزاً. وغنت زهور حسين من ألحانه أغنيات ظلت عالقة في الذاكرة من بينها:"آني اللي أريد أحجي" و"غريبة من بعد عينج يا يمه" و"يم عيون حراكه" و"جيت لأهل الهوى" و"هله وكل الهله". للمزيد الرجوع الى الرابط التالي: creativecommons.org/licenses/by-sa/3.0

ونال عباس جميل اوسمة والقاب كثيرة منها لقب موسيقار الذي منحته اياه عام 1995 الجامعة العربية في احتفال اقيم في القاهرة، كما كرم قبل رحيله من قبل اتحاد ديوان الشرق بوسام الابداع الثقافي.

توفي عباس جميل عام 2005 وهو في الرابعة والثمانين من عمره.
XS
SM
MD
LG