روابط للدخول

الاتفاق على استئناف جلسة البرلمان المفتوحة الثلاثاء المقبل


خلص اجتماع للكتل النيابية عقد صباح الاحد ببغداد الى اتفاق على استئناف مجلس النواب يوم الثلاثاء المقبل جلسته المفتوحة منذ نحو شهر ونصف الشهر تقريبا.

رئيس السن للمجلس فؤاد معصوم اعلن خلال مؤتمر صحفي ان قادة الكتل السياسية توصلوا الى اتفاق باستئناف مجلس النواب اللجلسة المفتوحة، داعيا النواب الى الحضور في اليوم المعلن.

ومن المتوقع ان تتم خلال جلسة يوم الثلاثاء المقبل انتخاب هيئة رئاسة المجلس ورئيس الجمهورية الذي بدوره سيكلف الكتلة النيابية الأكبر بتشكيل الحكومة.

وفي هذا الاطار يشير القيادي في القائمة العراقية عبد الكريم السامرائي الى عدم توصل الكتل السياسية حتى الان الى اتفاق بشأن توزيع مناصب الرئاسات الثلاث، مجددا تمسك قائمته بتشكيل الحكومة المقبلة باعتبارها الكتلة الاكبر عددا.

وفي حال لم تشهد جلسة الثلاثاء المقبل اي اتفاق بين القوى النيابية حول شكل الحكومة الجديدة فانها ستبقى مفتوحة ليومين او ثلاثة بحسب النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون، الذي اشار في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان المدة الزمنية القصيرة التي تفصلنا عن موعد جلسة المجلس تأتي من اجل الضغط على الكتل السياسية للاسراع بالتوصل الى اتفاق.

الائتلاف الوطني العراقي وبحسب القيادي في الائتلاف حسن الشمري ابدى عدم التفاؤل بجلسة يوم الثلاثاء واصفا عقدها بغير المجدي نظرا للمشاكل القائمة بين القوى السياسية وتمسك الجميع كل بموافقه.

واضاف الشمري ان الائتلاف الوطني اتفق مع القائمة العراقية على عقد جلسة استثنائية لمجلس النواب في الأول من شهر آب المقبل، وذلك لتحديد الطبيعة الدستورية للحكومة الحالية، ولتحديد ما اذا كانت حكومة تصريف اعمال ام لا، اضافة الى تشكيل لجنة لمراجعة النظام الداخلي لمجلس النواب.



XS
SM
MD
LG