روابط للدخول

لميعة عباس عمارة: الجواهري رائع حتى في زعله وغضبه


الشاعرة لميعه عباس عماره

الشاعرة لميعه عباس عماره

"أنا فخورة لأني عشت في زمن الشاعر العظيم محمد مهدي الجواهري، وكنت سعيدة، لأني كنت أتنفس الهواء الذي كان يتنفسه الجواهري في ذات الغرفة التي كنا نجلس فيها معه"

هذا الكلام الجميل عن شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري، وغيره من كلام آخر عن شعراء وأدباء عراقيين وعرب آخرين، جاء على لسان الشاعرة العراقية الكبيرة لميعة عباس عمارة، وهي تتحدث لـ"مو بعيدين" عن والدها الفنان الشهير عباس عمارة، وعن طفولتها، وصباها في مدينة العمارة، وعن تأثرها بالمناخات الأدبية والفنية والسياسية، التي كانت سائدة آنذاك.

كما تحدثت عن دراستها الجامعية، وعلاقتها بالطالب بدر شاكر السياب، الذي كان يسبقها بصفين دراسيين، وكيف كان الراحل السياب محبوباً ومحترماً من قبل زملائه وأساتذته بسبب موهبته الشعرية الفذة، وعلاقته المتزنة مع الجميع.

كما تحدثت لميعة عماره عن الشاعر الراحل عبد الوهاب البياتي الذي كان يدرس معها في ذات الصف، إذ وصفته بالشاعر الغزير، وتقول أنه "يكتب ثلاث قصائد في اليوم الواحد"!!

في حلقة هذا الاسبوع من "مو بعيدين" تحدثت الشاعرة لميعة عمارة عن إعجابها الشديد بالشاعرة الراحلة نازك الملائكة، حتى أنها أنابت عنها في الإحتفال الذي أقامته لها منظمة اليونسكو في باريس، فقرأت بعض قصائدها في ذلك الإحتفال.

وتقول لميعة عمارة عن الجواهري "كان الجواهري رائعاً في كل شيء، سواء في شعره، أو في نثره، في علاقته بالأدباء، أو بالناس البسطاء، فضلاً عن روعته المعروفة في مواقفه الوطنية والإجتماعية والأدبية .نعم لقد كان الجواهري رائعاً حتى في زعله، وغضبه".

للمزيد يرجى الاستماع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG