روابط للدخول

وزارات تشكك في أعداد العاطلين عن العمل في العراق


عمال المسطر الأبديون

عمال المسطر الأبديون

ذكرت احصائية أخيرة أعلنتها وزارة العمل والشؤون الإجتماعية ان عدد العاطلين عن العمل بلغ اكثر من (431) الفاً، معظمهم من الذكور. ويوضح وكيل الوزارة الأقدم نوري الحلفي في حديث لاذاعة العراق الحر ان هذا العدد يشمل المسجلين من العاطلين في مراكز الوزارة التشغيلية في بغداد والمحافظات للفترة من 1/1/2008 ولغاية 31/5/2010، مشيراً الى ان الوزارة تمكنت خلال تلك الفترة من تأمين نحو (50) الف فرصة عمل لأولئك العاطلين المسجلين لديها.

ومع ان الحلفي يتوقع ان تسهم حركة الاستثمار وتواصل عملية الاعمار بالقضاء على البطالة في العراق بشكل كامل خلال فترة قريبة، فان قضية البطالة ما زالت تشكل هاجساً مقلقاً للجميع، وبخاصة فيما يتعلق بإستثمار مثل هذه القضية سياسياً في ظل مشهد الاشتباك المستمر بين الكتل السياسية في العراق، فضلاً عما تتركه من اثار اقتصادية واجتماعية، وعليه فان الإعلان عن أية أرقام تخص نسب البطالة في صفوف العراقيين تشكل مادة للجدل، قبولاً او تشكيكاً ورفضاً.

وقد اثارت الأرقام الاخيرة التي أعلنتها وزارة العمل عن البطالة اعتراضات عدد من الوزارات الاخرى التي ترى انها ارقام مبالغ فيها، إذ تؤكد وزارة الشباب مثلاً ان نسبة البطالة ضئيلة ومحصورة فقط في اوساط الخريجين، بسبب عدم ايجاد الوظائف الملائمة لهم.. لكن الحلفي يقول ان العاطلين المسجلين من جميع المستويات التعليمية.

وترى جهات اخرى ان ارقام وزارة العمل تزيد عن الارقام التي يعلنها الجهاز المركزي للاحصاء الذي يمثل المرجعية الوطنية في مجال الاحصاءات، بيد ارقام الجهاز كما يوضح المتحدث باسمه عبد الزهرة الهنداوي تفوق ارقام وزارة العمل وان كانت غير محدّثة، ويشير الى ان نسبة (28%) من العمالة الناقصة او البطالة المقنعة تضاف الى ذلك، طبقا لارقام الجهاز.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG