روابط للدخول

برلمانيون: إخفاق إجتماع الإثنين بين الكتل السياسية كان متوقعاً


يرى برلمانيون ان عدم تمخض اجتماع قادة الكتل السياسية الذي عقد الإثنين عن نتائج حاسمة كان أمراً متوقعاً، في وقت لم يتبق من الوقت لانعقاد الجلسة البرلمانية الاولى سوى أسبوع واحد.
ويشير عضو التيار الصدري بهاء الاعرجي الى عدم تناسب الوقت مع الحراك السياسي نتيجة التعقيدات الامنية والسياسية، مستبعداً ان يتم التوافق على المناصب السيادية دون ان تشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان، وان يكون هناك مرشح لرئاسة الوزراء، وقال انه بخلاف ذلك ستكون الصفقة الرئاسية تطبيقاً لمبدأ المحاصصة السياسية تحت عنوان الشراكة الوطنية.

من جهته يقول عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج ان حسم او تحديد صفقة المناصب السياسية لا تتم الا باختيار رئيس الوزراء، مشيراً الى ان ايام الاسبوعين المقبلين ستشهد مفاوضات حاسمة وانفراجات مؤكدة في الساحة السياسية.

ويصف عضو إئتلاف العراقية شاكر كتّاب اجتماع الكتل السياسية بالفاشل، مشيراً الى عدم حضور قادة تلك الكتل، انما من ينوب عنهم، مبينا ان الامر الذي خفف على قائمته بعض المواقف يتمثل في نجاح اللقاء بين الزعيمين أياد علاوي ومقتدى الصدر في سوريا بناء على دعوة الرئيس السوري بشار الاسد للتباحث في ازمة تشكيل الحكومة.

ويؤكد الاعرجي انه لم يتم التباحث في الملف الحكومي، وتحديدا في صفقة رئاسة الوزراء خارج الاراضي العراقية، لأن ذلك يمثل شأناً داخلياً، نافياً وجود ضغوط خارجية، وقال ان النظر الى البرنامج السياسي والحكومي وتشكيل اللجان ما بين الائتلاف العراقي والقائمة العراقية، فضلاً عن ضرورة تشكيل الحكومة قبل الرابع من اب، كانت اهم القضايا التي تم التباحث فيها بين الصدر وعلاوي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG