روابط للدخول

محافظ النجف: هيئة النزاهة العامة تتعرض لضغوط سياسية


اتهم محافظ النجف عدنان الزرفي هيئة النزاهة العامة بانها تتعرض لضغوط سياسية من قبل كتل او احزاب لم يسمها اثناء القيام بعملها.
اتهام الزرفي جاء في سياق ندوة عقدت في النجف على خلفية تصريحات نقلتها احدى وسائل الاعلام عن رئيس هيئة النزاهة العامة القاضي رحيم العكيلي قوله ان النجف تحتل المرتبة الاولى بين ثلاث محافظات عراقية في قضايا الفساد الاداري، اذ تأتي بعدها نينوى في المرتبة الثانية وذي قار في المرتبة الثالثة، بحسب استبيان أجرته الهيئة يغطي فترة الفصل الاول من العام الحالي.

وعبّر مفتشون تابعون للوزارات في المحافظة في الندوة عن استغرابهم للاستبيان الذي أعلنته هيئة النزاهة مؤخراً واصفين اياه بغير الدقيق.. وقال مدير تفتيش دائرة صحة النجف الدكتور خليل الياسري ان الاستبيان لا يعتمد على معايير مهنية، لافتاً الى ان الخط البياني للفساد بالمؤسسات الصحية حصراً بدأ بالانخفاض التدريجي منذ عام 2005 ولحد الان.

من جهته قال مدير تفتيش الدوائر التابعة لوزارة البلديات والأشغال العامة المهندس دريد عبيس ان معدل الرشوة في دوائر الوزارة انخفض من 40% في ايلول 2009 الى 15% في اذار من عام 2010، وأشار الى ان ما تم تقديمه في التقرير اعتمد بشكلٍ اساس على آراء مواطنين فقط.

الى ذلك يؤكد المواطن عمار بريو في النجف ان معدل الرشوة في الدوائر الحكومية لا يزال في ازدياد، مشيراً الى ان أي معاملة في الدوائر يستغرق انجازها اكثر من شهر الامر الذي يضطر المواطن دفع الرشوة للاسراع بانجازها، فيما يرى الاعلامي طلال حسن ان الآليات المتبعة في دوائر المفتش العام غير فاعلة في الحد من الفساد بسبب خضوع الوزارات للمحاصصة الطائفية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG