روابط للدخول

مسؤول في بابل ينتقد المشاريع التي نفذها فريق الإعمار الأميركي


انتقد قائمقام قضاء الحلة مركز محافظة بابل صباح الفتلاوي المشاريع التي نقذها فريق الإعمار الاميركي في المحافظة، واصفاً إياها بانها دون المواصفات المطلوبة، فيما ردَّ الفريق بأنه نفذ مشاريع ناجحة في المحافظة.

وذكر الفتلاوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المشاريع التي نفذها فريق اعمار بابل الاميركي تقاسمها في سوء الاداء المقاولون والمترجمون وجهة الإحالة، معتمدين في ذلك على الرشوة والمحسوبية في التعامل مع الجهة التي تُحال اليها تلك المشاريع، معتبراً ان ما تم تنفيذه من بناء المدارس وترميمها ومجمعات الماء وعدد من الشوارع اكذوبة دفع المواطن الحلي ثمن عدم الاستفادة منها.

وشدد الفتلاوي على ان الجانب الاميركي انفرد في الاشراف والتنفيذ دون اشراك الجانب العراقي، وان تحقيقا يجري بشأن العديد من المشاريع مع الجهات المستفيدة في المحافظة، لمعرفة ما اذا كان للجانب العراقي يد في سوء تلك المشاريع، وبخاصة شارع 80 الاستراتيجي الذي كلّف فريق الاعمار 7 مليون دولار اميركي، لكنه الآن مخرب تماماً بعد عدة اشهر من استلامه لافتا الى انه اطلع فريق اعمار بابل الامريكي على ذلك، وقال انهم وعدوا بان تتم مفاتحة مراجعهم في بغداد لغرض اعادة تأهيله.

من جهته اكد رئيس فرق اعمار بابل الاميركي في ردٍّ مكتوب لاذاعة العراق الحر على ان فريق اعمار محافظة بابل عَمِلَ سوياً مع لجنة اعادة اعمار محافظة بابل التابعة للحكومة المحلية ومجلس محافظة بابل، وان العمل المشترك حقق مشاريع جيدة جداً منذ عام 2005 في مجالات مختلفة، منها اعادة البناء والاقتصاد والزراعة وحتى برامج التدريب والتطوير.
وأضاف فريق الإعمار في رده ان مشروع شارع 80 الاستراتيجي الذي بلغت تكاليفه سبعة ملايين دولار اميركي هو هدية من الشعب الاميركي الى اهالي مدينة الحلة، وأشار الى انه خفف منذ افتتاحه الازدحام المروري في مركز المدينة وجعل الطرق المرورية اكثر أماناً لتوفير طريق مباشر لشاحنات النقل للمرور بشكل اسهل ودعم الاقتصاد بكثرة حركة الناقلات، وأكد الفريق الأميركي ان المشروع اكمل من قبل فيلق المهندسين التابع للجيش الاميركي في عام 2009 وتم تسليمه الى الحكومية المحلية في بابل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG