روابط للدخول

البصرة تشكو هجمة منظمات المجتمع المدني الوهمية


تجمع لناشطين من منظمات المجتمع المدني في البصرة

تجمع لناشطين من منظمات المجتمع المدني في البصرة

تسعى منظمات المجتمع المدني لايجاد افضل السبل لتحقيق فاعلية في العراق من أجل إقامة مجتمع أكثر مدنية وحرية ورفاهية وعدالة، لكن ما يؤخذ على بعض المنظمات انها موجودة على الورق فقط، ولا وجود لها على ارض الواقع.

ويقول عضو مجلس محافظة البصرة نائب رئيس لجنة العلاقات ومنظمات المجتمع المدني عبد الكريم محمد جراد الدوسري، ان عدد منظمات المجتمع المدني في البصرة يزيد على (2000) منظمة، وان المسجل رسمياً منها لا يتجاوز (1000) منظمة، فيما عدد المنظمات الفاعلة منها لا يتجاوز (150) منظمة.

ويبرر ليث شاكر الصالحي من منظمة اطفال السرطان اسباب التلكوء في عمل منظمات المجتمع المدني في البصرة في ان تلك المنظمات لا تمتلك الخبرة والتجربة، وذلك لحداثة التجربة في المجتمع العراقي.

ويرى مدير مؤسسة الشهيد الحي للثقافة والارشاد ماجد قاسم ان سبب عدم فاعلية بعض منظمات المجتمع المدني في البصرة يعود الى افتقادها للآلية السليمة للعمل، وعدم وجود الخبرة لدى افرادها لممارسة دورهم في المجتمع البصري.

وتقول الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة سميرة الربيعي ان وقف تمويل منظمات المجتمع المدني في الوقت الحاضر سيسهم في تقليص اعدادها ويغربل الفاعل عن غير الفاعل منها.

ويقول مواطنون تحدثوا لإذاعة العراق الحر عن رأيهم بعمل منظمات المجتمع المدني في البصرة، ان المستفيد من تلك المنظمات هم العاملون فيها فقط، اما المواطن فلا يعرف شيئا عنها، وان هناك العديد من المنظمات الوهمية التي لا تخرج عن نطاق العائلة الواحدة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG