روابط للدخول

صحيفة كردية: إنشقاق جديد داخل الجبهة التركمانية العراقية


كتبت صحيفة "كوردستاني نوى" ان المرحلة الثانية من عمليات التحضير للتعداد السكاني العام في العراق واقليم كردستان تتمثل في عملية الترقيم والحصر التي بدأت الاحد في عموم العراق، وانها ستبدأ في اقليم كردستان في 24 من هذا الشهر. وقال عضو غرفة عمليات التعداد العام للصحيفة ان عملية الترقيم والحصر التي بدأت في 15 محافظة عراقية سوف تنتهي في الثاني من اب المقبل، لكنها ستتأخر بضعة ايام في اقليم كردستان لاسباب فنية. فيما اكد عدنان رضا مدير احصاء كركوك ان 1253 فريقا يتوزعون على 306 مناطق كركوك بدأوا عملهم الاحد.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان انشقاقا جديدا حصل داخل الجبهة التركمانية العراقية بسبب تزايد الاحتجاجات والانتقادات لسياسة الجبهة في كركوك. واضافت الصحيفة نقلا عن نجم الدين قصاب اوغلو عضو المكتب السياسي للحزب الوطني التركماني العراقي ان الجبهة قامت خلال الفترة الماضية بالتحرش عن طريق شركة حماية مؤسساتها في كركوك بمقرات الحزب في محلة المصلى بكركوك والتي تمثل قاعدة واسعة لجماهير الحزب واصدقائه وانه رغم تنبيه الحزب لهذه الاطراف في الجبهة بعدم التدخل في شؤون مقراته في المحلة الا ان ذلك ذهب سدى. واضاف قصاب اوغلو ان الحزب اعلن انسحابه من الجبهة التي شكلها هو وثلاثة احزاب تركمانية اخرى، وانه يعتبر من اليوم حرّاً في قراراته، فيما اكدت مصادر مطلعة ان الحزب انزل من السادس عشر من هذا الشهر علم الجبهة التركمانية عن سطح بنايته في المصلى وعلق لافتة تعلن هذا الانسحاب لتعريف جماهير المنطقة بالامر.

صحيفة "ئاسو" قالت ان اصحاب العمارت والفنادق في السليمانية بدأوا يقبلون على شراء معدات اطفاء الحرائق لبناياتهم بعد الحريق الذي إندلع في فندق سوما.. ونقلت الصحيفة عن فاروق ملا مصطفى مدير عام شركة اسيا سيل المجاورة لفندق سوما الذي احترق قوله ان الادوات الخاصة باطفاء الحرائق المستعملة في فندق سوما من الادوات التي كانت مستخدمة قبل 20 سنة لهذا الغرض فيما اشار مسؤول السياحة في اقليم كردستان ان بناية فندق سوما من البنايات القديمة التي لم تُبنَ على اساس شروط وتعليمات وزارة البلديات والسياحة.

وتناولت صحيفة "رووداو" الاسباب التي من الممكن أن تكون وراء كارثة فندق سوما وقالت ان الحريق الذي شب في محلات الموبيليا التي تقع تحت الفندق كانت هي السبب. ونقلت عن العقيد ديار ابراهيم ممثل اللجنة التحقيقية في الحريق ان الاجازة التي منحت في وقتها لهذه البناية كانت تقضي بان يصبح الطابق الاول فندقا لكن الطابق الاول تحول الى معرض للموبيليات كما منح الطابق الارضي الى معرض للموبيليا ايضا، واضاف ان النار وصلت الى الطابق الاول من الفندق فقط، لكن ضحايا الفندق قضوا بدخان الموبيليات المحترقة وان النار لم تصل الى الطوابق الاخرى من الفندق.

من جهة أخرى قالت صحيفة رووداو أيضاً ان كتلة حركة التغيير في البرلمان الكردستاني سوف تغيّر رئيسها، واضافت الصحيفة ان الاجتماع الاخير لقيادة الحركة السبت قرر استبدال رئيسة الكتلة السابقة كويستان محمد بالبرلماني عدنان عثمان، ونقلت الصحيفة عن الاخير قوله ان سبب هذا التغيير لا يتعلق بكفاءة الرئيسة السابقة للكتلة وان قيادتها للكتلة كانت ناجحة فيما اشارت الصحيفة الى ان عدنان عثمان يحاول اقناع الرئيس السابقة بالبقاء في موقعها .
XS
SM
MD
LG