روابط للدخول

مجلس الرئاسة يستمر بمهامه ومخاوف من أزمة سياسية متواصلة


رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود

رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود

وسط مخاوف من استمرار الأزمة السياسية في البلاد، أقرت المحكمة الاتحادية العليا في العراق استمرار مجلس الرئاسة الحالي في أداء مهامه حتى انتخاب رئيس جديد للجمهورية.
قرار المحكمة جاء في رسالة وجهها رئيس المحكمة مدحت المحمود إلى الرئيس جلال طالباني تضمنت رد المحكمة على استفسار الرئيس حول موضوع صلاحيات مجلس الرئاسة وفقا للدستور..

وأكد الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أن المحكمة الاتحادية العليا أفتت باستمرار هيئة الرئاسة بعملها للمصلحة العامة، وأن القرار تضمن إشارة إلى اعتبار عدم تشكيل حكومة جديدة حتى الآن خرقاً دستورياً.

ويرى الخبير القانوني طارق حرب أن قرار المحكمة الاتحادية يوافق أحكام الدستور العراقي ولا إشكال فيه، لأنه لا يمكن أن تترك الدولة بلا وزارة ولا رئاسة.

استمرار الأزمة السياسية في البلاد وعدم توصل الكتل السياسية إلى اتفاقات بشأن الرئاسات الثلاث الجمهورية والوزراء والنواب، يثير قلق المراقبين للشأن العراقي من تأخر تشكيل الحكومة لفترة أطول، إلا أن المحلل السياسي إبراهيم الصميدعي لا يتوقع أن تتجاوز الأزمة السياسية أكثر من شهر، لافتاً إلى تقارب بين ائتلاف العراقية والائتلاف الوطني العراقي.
الصميدعي يرى بأن الدستور العراقي مليء بما وصفه بـ"المطبات والإشكالات المخيفة" التي قادت البلاد إلى هذه الأزمة السياسية، محذراً من إمكانية التوجه إلى أزمات أخرى في ظل غياب رقابة السلطات التشريعية.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم.
XS
SM
MD
LG