روابط للدخول

القوات الأميركية تسلّم قاعدة "سكانيا" الى القوات العراقية في بابل


تسلمت قوات الامن العراقية في بابل قاعدة "سكانيا"، وهي ثاني اكبر قاعدة كانت تشغلها القوات الاميركية في المحافظة وتقع على مسافة 100 كم جنوب مدينة الحلة.

عملية التسليم تمت دون مراسم، وعقد على هامشها مؤتمر صحفي مشترك للقادة العراقيين والاميركيين في القاعدة، ومنع فيه الصحفيون من التوجّه باسئلتهم، وقال سمير حداد ممثل رئيس الوزراء الذي كان اول المتحدثين في المؤتمر الصحفي انه يهنئ نفسه واهالي الحلة بتسلمهم مقر قاعدة سكانيا من القوات الاميركية، وأشار الى ان ذلك يأتي استنادا الى الاتفاقية الاطارية لتسليم الملف الامني للقوات العراقية بعد ثبوت جاهزيتها، مبيناً انه بتسليم هذا الموقع تكون القوات الاميركية قد سلمت 378 موقعا للقوات العراقية والتي ستفضي لانسحاب اخر جندي في نهاية عام 2011.

وفي سياق المؤتمر الصحفي اكدت ممثلة القوات الاميركية في القاعدة ان موقع دعم الارتال (سكانيا) كان ناجحاً في اداء مهامه طيلة فترة عمله، متمنية على القوات العراقية ان تنجح في مهمتها في حفظ الامن في المحافظة، لافتة الى ان المرحلة المقبلة ستشهد تعاوناً بنّاءً في المجالات الاخرى.

الى ذلك اشار مدير عام شرطة بابل اللواء فاضل رداد الى ان القوات الاميركية الموجودة في قاعدة سكانيا قدمت الكثير لقوات الامن في المحافظة، وأكد على جاهزية قواته في تولّي المهام الامنية بمفردها.
وعلى صعيد متصل اكد امر اللواء 31 العقيد عدنان سلمان عناد ان الانسحاب من قاعدة سكانيا يمثل انسحابا من الموقع رقم 7 في المحافظة في سياق الاتفاقية الامنية المعقودة بين العراق والولايات المتحدة الاميركية، وان قواته جاهزة لاستلام الملف الامني بكل اقتدار على حد قوله.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG