روابط للدخول

فنانون شباب يخوضون غمار تجارب سينمائية في البصرة


بالرغم من الامكانات البسيطة المتوفرة يحاول عدد من الشباب في محافظة البصرة الولوج الى عالم صناعة السينما، وتقديم افلام سينمائية تحاكي الواقع العراقي بكل ما يحمله من متغيرات اجتماعية وسياسية، وهو ما حاول تقديمه المخرج الشاب امجاد الهجول في فلميه "الشياطين الصغار" و "صبغ اظافر" الذين حصلا على جائزتين في مهرجانين أقيما في محافظة كركوك العام الماضي وهذا العام.

الطفلة سجى عبد الكريم الداغري والممثلتان الشابتان شمم الكعبي ورجاء ابو الهيل تحدثن لاذاعة العراق الحر عن تجربتهن السينمائية في فلم "صبغ اظافر" التي اعتبرنها تجربة جديدة، وأكدن ان طاقات الشباب اذا ما تم استغلالها بامكانات كبيرة، فستكون هناك صناعة سينما في البصرة.

مدير تصوير فلم "صبغ اظافر" محمد الراصد تحدث عن تجربته في الفلم، مؤكداً انه استطاع ان يقدم مشاهد سينمائية نالت استحسان الجمهور بالرغم من الامكانات المحدودة والاجهزة البسيطة المستعملة في التصوير.

مدير دار التراث للثقافة والفنون في البصرة ابراهيم الراشد والاعلامي عبد العظيم السريح يريان ان السينما تخطو خطوات واثقة في البصرة من خلال نتاجات الشباب الذين بدأوا يقدمون اعمالاً مثمرة.

من جهته اشار المخرج وكاتب السيناريو فائز الكنعاني الى ان كلمة سينما هي تسمية مجازية لفلم قد لا يبدو سينمائياً، وان ما يقدمه الشباب من نتاج هو تعبير عن امكاناتهم في صناعة افلام تتسع لحجم حاجاتهم، ودعا الى زج الشباب في دورات وورش سينمائية من اجل تطوير قابلياتهم.

مزيدمن التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG