روابط للدخول

جماعة سنية تعلن مسؤوليتها عن انفجاري زاهدان الانتحاريين


أعلنت جماعة سنية في إيران اليوم مسؤوليتها عن الانفجاريين الانتحاريين اللذين استهدفا مسجدا للشيعة جنوب شرق العاصمة طهران أمس أديا إلى مقتل ما لايقل عن 27 شخصا وجرح 160 بينهم قادة في الحرس الثوري الإيراني.
العمليتان الانتحاريتان تأتيان كرد على قيام السلطات الإيرانية بإعدام زعيم جماعة "جند الله" عبدالملك ريغي كما جاء في بيان الجماعة التي شنت العديد من العمليات الانتحارية استهدفت وبنجاح طبقا للمراقبين أهدافا عدة للحرس الثوري كان أبرزها تلك التي نفذتها في شهر تشرين الأول الماضي وأدت إلى مقتل 40 شخصا.
الانفجار الانتحاري الأول وقع في مسجد بمدينة زاهدان أثناء حفل ديني نفذها شاب انتحل صفة إمرأة لإخفاء المتفجرات تحت العباءة، وعندما هم الآخرون لنجدة الضحايا حدث الانفجار الانتحاري الثاني وهو الأسلوب نفسه الذي اتبعته الجماعات السنية المتمردة في العراق على حد قول النائب البرلماني عن زاهدان حسين علي شهرياري، وذلك لزيادة حجم الخسائر البشرية.
XS
SM
MD
LG