روابط للدخول

منظمة: حيوانات إقليم كوردستان مهددة بالإنقراض


ماشية في دهوك

ماشية في دهوك

أفاد مدير منظمة كوردستان لحماية الحيوان الطبيب البيطري سليمان تمر ان معظم الحيوانات في اقليم كوردستان العراق تتجه نحو الإنقراض والهروب إلى المناطق الحدودية، كاشفاً انهم بصدد تقديم مسودة قانون إلى البرلمان الكوردستاني يضمن حقوق الحيوان.

تمر قال في حديث مع اذاعة العراق الحر ان معظم الحيوانات البرية وغير البرية مثل الخيول والبغال التي كانت تستخدم في العمل، وبقية الحيوانات المستأنسة، تتجه نحو الانقراض، ناهيك عن الحيوانات البرية التي اصبح من النادر مشاهدتها في جبال كوردستان مثل الماعز البري والدببة والقطط البرية والثعالب بدأت تتجه إلى المناطق الحدودية.

ويعزو تمر اسباب هذا الاختفاء إلى الحروب التي مرت بإقليم كوردستان والتي ادت إلى تدمير المراعي وردم الينابيع إضافة إلى قتل العديد من الحيوانات عن طريق المتفجرات والألغام الأرضية التي زرعت في الجبال، لكنه قال ان "الصيد الجائر" الذي يقوم به المواطنون في الوقت الحاضر يمثّل السبب الرئيس الذي أدى إلى هروب عدد كبير من الحيوانات إلى دول الجوار والمناطق الحدودية، مشيراً الى ان المواطنين يستخدمون طرقاً غير أخلاقية لصيد الحيوانات مثل استخدام الكهرباء في صيد الأسماك، او رمي المتفجرات في الأنهار للصيد، اضافة إلى خروج العديد من الأغنياء إلى البراري لقضاء الليالي الطوال في صيد السناجب والثعالب والخنازير.

ويشير تمر إلى أن منظمته بصدد وقف هذه الانتهاكات التي تتعرض إليها الحيوانات، من خلال وضع قانون خاص بحماية الحيوانات والذي ستقوم المنظمة بتقديمه إلى البرلمان الكوردستاني في الفترة المقبلة، مشيرا إلى ان هناك قانون عراقي قديم يعود إلى عهد الملك فيصل الثاني والذي يسمح بالصيد، وهو القانون المعمول به حتى الآن في عموم العراق، موضحا انه ينبغي تغيير هذا القانون لأن العديد من دول العالم تمنع في الوقت الحاضر صيد الحيوانات، وتتجه إلى إنشاء محميات طبيعية لها.

من جهته اشاد محمد ابراهيم مدير اعلام زراعة محافظة دهوك بالخطوات التي تقوم بها منظمة كوردستان لحماية الحيوان، داعياً إياها الى الالتفات إلى مسألة توعية المواطنين بحماية الحيوانات، والعمل على ترسيخ مبادئ حقوق الحيوانات في أوساط المجتمع، إضافة إلى الإهتمام بانشاء محميات طبيعية تحفظ للحيوانات حريتها وحقوقها في الحياة.

يشار إلى ان منظمة كوردستان لحماية الحيوان التي تأسست في عام 2009، تعتبر أول منظمة عراقية تهتم بحقوق الحيوان، وقد منحتها الأمم المتحدة لقب سفير حماية الحيوان في إقليم كوردستان، وهي عضو في الشبكة العالمية لحماية الحيوان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG