روابط للدخول

وزارة الشباب تنظّم ورشة عمل للتوعية بمخاطر الفساد


نظم مكتب المفتش العام في وزارة الشباب والرياضة الخميس ورشة عمل حول استراتيجية مكافحة الفساد والتوعية بمخاطره، إذ ترى هيئة النزاهة ان من الوسائل المهمة لمكافحة الفساد والحد منه يتمثل في التركيز على ندوات التوعية والتثقيف التي تشكل اساساً قوياً لتحفيز الموظفين على معرفة مخاطر الفساد وحجم تأثيراته السلبية.

والقى الباحث علاء رحيم حمد محاضرة في الورشة التي حضرها حشد كبير من موظفي الوزارة قال فيها ان الامم المتحدة صنفت العراق من بين الدول التي اكتملت فيه المؤسسات الرقابية، ولكن يعوزه المزيد من التشريعات القانونية.

الموظفون من جهتهم اشادوا بندوات وورش العمل الخاصة بالتوعية بمخاطر الفساد، واقترحت الموظفة سوسن ناجي ان يكون التثقيف باتجاه اشاعة مبدأ العقاب والثواب للموظفين وليس العقاب وحده في حين قلّلت الموظفة ام هالة من ندوات التوعية، إذ اكدت ان البلاد بحاجة الى معالجة جذرية للفساد.

مسؤولة المتابعة في مكتب المفتش العام نادية كاظم اكدت على اهمية الندوة اقيمت للموظفين من الدرجات الثالثة والرابعة والخامسة بالاضافة الى مسؤولي الاقسام والشعب، وتقول ان معدلات الفساد انخفضت عما كانت عليه في السنوات السابقة بعد اجراءات عديدة اتخذتها هيئة النزاهة مثل اللجوء الى مبدأ الثواب والعقاب، وتحفيز الموظف للعمل، وبعد تفعيل قانون انضباط موظفي الدولة رقم 14 لسنـة 1991.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG