روابط للدخول

إستعادة 78 قطعة من الآثار العراقية المسروقة والمهربة


المتحف الوطني العراقي

المتحف الوطني العراقي

أعلنت الهيئة العامة للاثار والتراث انها إستعادت مؤخراً 78 قطعة آثارية ضمن سلسلة اعادة الاثار العراقية المسروقة والمهربة.
وقال مدير عام الهيئة قيس حسين رشيد ان وفداً متخصصاً استعاد 70 قطعة اثرية من هولندا تضمنت دمى وألواحاً فخارية وطينية متنوعة واختاماً اسطوانية، بالاضافة الى 4 قطع من تركيا تمثل قناني زجاجية مختلفة، و 4 قطع اخرى من الاردن، هما دميتان ومسرجة فخارية وختم اسطواني..

وتحدث رشيد عن طبيعة تهريب القطع الاثرية الى الخارج وعن مواقف بعض الدول التي توجد فيها تلك القطع الاثارية العراقية، وأشار الى ان القانون يسمح باعادة جميع القطع الاثارية من تلك الدول وفق اتفاقات وقرارات دولية تلزم المزادات العالمية بعدم التداول بالاثار العراقية المسروقة. وأشار الى انه سيتم استعادة ماتبقى من الاثار التي سرقت وتم تهريبها الى الدول العربية والاجنبية الاخرى.

من جهته قال أمين المتحف العراقي محسن حسن علي في حديث لاذاعة العراق الحر ان 22 قطعة آثارية اخرى تعود للمتحف لا تزال في اسبانيا لوجود بعض العقبات القانونية بشان إستعادتها، وكذلك وجود ثلاث وجبات اثارية في الامارات لم يستطع المتحف اعادتها حتى الان، فضلاً عن وجود وجبات اخرى في الاردن ولبنان، وأكد ان العمل لايزال جارياً لاعادتها.

يشار الى انه تم استعادة 15 الف قطعة اثرية من مسروقات المتحف منذ عام 2003 حتى الان وذلك بفعل الجهود التي بذلتها كل من وزارتي الخارجية والداخلية والسفارات العراقية في جميع الدول بالتعاون مع الهيئة العامة للاثار والتراث.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG