روابط للدخول

تمديد جلسة البرلمان المفتوحة اعاد الحديث عن الخرق المستمر للدستور


اعتبر قانونيون تمديد الجلسة الاولى المفتوحة لمجلس النواب خرقا لاستحقاقات دستورية.

واشار هؤلاء الى ان هذا التمديد اعاد الحديث عن التجاوزات المستمرة على الدستور العراقي منذ ان اصبح نافذ المفعول في 28 كانون الاول عام 2005، كما ان خروقات كهذه تسقط الدستور وتسىء الى اسس النظام السياسي في العراق

وقد تعرض الدستور العراقي على مدى السنوات الخمس الماضية الى خروقات مستمرة من قبل جميع الكتل البرلمانية مجتمعة تارة ومنفردة تارة اخرى، الامر الذي خلق انطباعا عاما حول مدى جدية التعامل مع الدستور والالتزام باحكامه.

ويذهب بعض القانونيين الى حد التشكيك في اصل وجود الدستورالعراقي، الذي صوت عليه الشعب بنسبة فاقت الـ 78%، كما يفيد الخبير القانوني المراقب العام السابق في لجنة كتابة الدستور طارق العادلي، الذي اكد لاذاعة العراق الحر ان صياغة الدستور نفسه تتحمل الجزء الاكبر من عمليات التجاوز على نصوصه.

ويرى الخبير القانون العراقي ان هناك محاباة من قبل الكتل الكبيرة في البرلمان لبعضها البعض في التجاوز على الدستور، لانه ليس بينها من يترفع عن الخطأ وخرق الانظمة والقوانين.

الى ذلك يرى الخبير القانوني النائب محسن السعدون ان التجاوزات المستمرة على الدستور تناقض اسس النظام الديمقراطي في العراق.
ويشير السعدون الى ان الخروقات والحديث المستمر حول تفسير الدستور بدأت تخلق بلبلة في الشارع العراقي، لكن السعدون لا يتفق مع من يقول ان صياغة الدستور العراقي نفسه تحمتل ما يتعرض له من خرق.










User name: RashedR
Password: H@S@n12

XS
SM
MD
LG