روابط للدخول

البيئة تشكّل لجاناً مشتركة لفحص مخلفات القوات الأميركية


معسكر أميركي قرب بغداد

معسكر أميركي قرب بغداد

أعلنت وزارة البيئة تشكيل لجان مشتركة عراقية - اميركية للكشف على النفايات الخطرة في المعسكرات الأميركية وطريقة التخلص منها.
الناطق الإعلامي لوزارة البيئة مصطفى حميد قال ان مهمة اللجان تكمن في تقييم الوضع البيئي في تلك المعسكرات والقواعد، والتأكد ما إذا كانت المخلفات التي تتركها القوات الأميركية ذات مضار وتأثير على البيئة والصحة. وأكد حميد ان عمل اللجان الذي إنطلق قبل أسبوع متواصل حتى هذه اللحظة.

وكان مسؤول في وزراة البيئة أعلن ان وزارته لا تملك اي وثائق تثبت قيام القوات الأميركية بدفن نفاياتها في الأراضي العراقية لكون معسكراتها مغلقة امام الجانب العراقي ولا يمكن الدخول اليها.
وقال مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في الوزراة حكمت جبرائيل انه تم الاتفاق مع الجانب الأميركي على السماح لفرق وزارة البيئة الدخول لمعسكرات الجيش الأميركي وسحب عينات من التربة ومن النفايات والتعرف على طريقة معالجتها، مشيراً الى انه سيتم إجراء الكشوفات اللازمة خلال الأيام القليلة المقبلة. ولفت الى ان الوزارة طالبت الجانب الأميركي بتقديم تقارير حول طبيعة المواد التي يتم التخلص منها داخل المعسكرات وآلية التعامل معها، مبيناً انه تم استلام هذه التقارير بالفعل ويتم حالياً دراستها وتحليل بياناتها.

ويؤكد الناطق الإعلامي لوزارة البيئة مصطفى حميد ان عمل اللجان سينتهي في غضون أسبوعين الى ثلاثة ، مشيراً الى ان تلك اللجان لم تخرج بأي نتائج حتى الآن.

وتتصاعد المخاوف من إمكانية استغلال الجيش الاميركي لمعسكراته في التخلص من المواد الخطرة التي قد تشكل عبئاً وخطراً على قواته المنسحبة في حال نقلها خارج الأراضي العراقية للتخلص منها، ويشير المسؤول في وزارة البيئة الى ان النفايات التي يقوم الجيش الاميركي بالتخلص منها تصنف ضمن اتفاقية بازل الدولية كمواد خطرة على البيئة وعلى الصحة العامة كالأحماض والدهون والمواد الهايدروكاربونية والمواد المضرة بطبقة الأوزون.

الى ذلك شكك الخبير في مجال الصحة العامة الدكتور فاضل مصطفى في إمكانية أن تقوم وزارة البيئة بكوادرها الحالية بتنفيذ هذا النوع من الجهد العلمي المتخصص، شارحاً تعقيداته ومشقة متابعة عمليات التقصي والتحليل المتواصلة.

من جهته دعا الناشط في مجال الدعوة للمحافظة على البيئة المسؤولين في وزارة البيئة الى تحديد طبيعة المخلفات الملوثة التي قد تتركها القوات الأميركية بعد مغادرتها، واصفاً نشاط الوزارة بأنه يندرج ضمن قائمة النشاط الدعائي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم.
XS
SM
MD
LG