روابط للدخول

اعتقال عنصرين من عصابة تمارس الاختطاف والسرقة في الانبار


شددت مديرية شرطة الانبار من اجراءاتها لاسيما بعد الخروقات الامنية الاخيرة التي شهدها عدد من مدن واقضية المحافظة.

وتمثلت تلك الاجراءات في انتشار المزيد من قوات الامن في في الشوارع، فضلا عن تفعيل الدور الاستخباري للكشف عن المسلحين واماكن وجودهم.

وكان قائد شرطة الفلوجة العميد محمود العيساوي اعلن يوم الاثنين نبأ القاء القبض على اثنين من المجموعة التي نفذت الهجوم المسلح على محال الصاغة وبائعي الذهب في سوق النزيزة وسط الفلوجة الشهر الماضي.

واوضح العميد العيساوي في حديثه لاذاعة العراق الحر، ان اللجنة التي شكلت للتحقيق في حادث الهجوم على محال الصاغة وبائعي الذهب تمكنت من التعرف على احد المنفذين من بين ثلاثين مشتبها كان القي القبض عليهم في وقت سابق، وتم اعتقاله صباح الاثنين في عملية دهم وسط المدينة، وان قوات الامن ماضية في البحث عن منفذي العملية الاخرين.

وقال العميد العيساوي ان منفذي الهجوم على محال الصاغة وبائعي الذهب هم من منتسبي القوات الامنية، ويحملون مستمسكات رسمية تجيز لهم حمل السلاح والتحرك في أي منطقة، الامر الذي سهل عليهم دخول الفلوجة مع اسلحتهم، موضحا ان معظم هؤلاء جاؤوا من بغداد.
على صعيد متصل كشف العقيد اسعد الهيتي مدير مكتب معلومات الرمادي عن القاء القبض على شخصين ينتميان الى عصابة مختصة بالاختطاف والسرقة. وقد تم القاء القبض عليهما عن طريق رصد المكالمات التي كانا يجريانها بذوي المختطفين. وكانت هذه العصابة قد قتلت احد المختطفين قبل حوالي شهر تقريبا ودفنت جثته في صحراء الانبار .
XS
SM
MD
LG