روابط للدخول

ازدياد السكان في العراق وتحذير من تفاقم أزمة السكن


عائلات تسكن في مخيمات

عائلات تسكن في مخيمات

أظهر تقرير لمكتب العراق لصندوق الأمم المتحدة للسكان أن ما يقرب من ربع سكان العراق والذين قدر عددهم بـ 33 مليون نسمة يعيشون تحت خط الفقر. وتوقع التقرير أن يصل عدد السكان إلى الضعف بعد 20 عاماً. يأتي هذا فيما يواجه العراق تحديات كثيرة تتعلق بزيادة السكان في مقدمتها أزمة السكن.

تقرير مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان، الذي جاء في إطار دعمه لعملية تعداد السكان والمساكن المقرر إجراؤها في تشرين الأول المقبل، وبمناسبة اليوم العالمي للسكان الذي يصادف الحادي عشر من تموز في كل عام، بين أن عدد سكان العراق (حسب الإسقاطات التي قام بها الفريق الوطني للتحليل الديموغرافي في نيسان 2010) قد بلغ لهذا لعام حوالي (33) مليون نسمة. وأن الإحصائيات السكانية تشير إلى أن عدد السكان في عام 2007 قد نما أكثر من عشرة أضعاف عن ما كان عليه في عام 1927، ومن المتوقع أن يصل سكان العراق بعد حوالي 20 عاماً القادمة إلى الضعف، وبالتالي فإن هذه الزيادة المستمرة في السكان تشكل تحدياً لصانعي السياسات في تطوير وإنماء البلد على جميع الأصعدة.

و يعاني العراق من أزمة الانفجار السكاني التي تخلق جملة من الظواهر السلبية وفي مقدمتها البطالة ونقص الخدمات إضافة إلى أزمة السكن التي أفرزت بدورها ظاهرة التشارك السكني و العوائل الكبيرة وتؤكد جهات معنية على ضرورة توفير ملايين الوحدات السكنية لسد النقص الحالي.

مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات مهدي العلاق ذكر لإذاعة العراق الحر أن سكان العراق يقدرون ب 32 مليون نسمة مؤكدا وجود عجز سكني، وبيّن أن نسبة تملك البيوت والمساكن في العراق تبلغ أكثر من 78% لافتا إلى أن نسبة لا يستهان بها من هذه المنازل قديمة وتعاني من تدني نوعية السكن.
ويشير العلاق إلى أن مدينة الصدر تعتبر من أكثر المناطق اكتظاظا بالسكان وانتشار ظاهرة التشارك السكاني في ظروف سكن غير صحية.

ويقول وكيل وزارة الأعمار والإسكان إستبرق الشوك ان الوزارة تعول كثيرا على الخطة التنموية الخمسية التي أطلقتها الحكومة العراقية مؤخرا للأعوام 2010 – 2014، كما تعول على المشاريع الاستثمارية لبناء مساكن.
ويعزو الشوك مشكلة السكن في العراق إلى النمو السكاني والذي يتراوح سنويا بحسب إحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء بحدود 900 ألف إلى مليون نسمة.

ويوضح الشوك أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات لحل أزمة السكن من أبرزها تبني مشروع السياسة الوطنية للإسكان الذي من المؤمل تقديمه قريبا لمجلس الوزراء، وأعرب عن أمله أن تساهم هذه المشاريع في سد النقص الحالي في الوحدات السكنية، لافتا إلى أن العراق بحاجة إلى مليوني وحدة سكنية على اقل تقدير.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم..
XS
SM
MD
LG