روابط للدخول

وزارة التجارة تعتزم تقليل أعداد المشمولين بالبطاقة التموينية


وزير التجارة وكالةً صفاء الدين الصافي

وزير التجارة وكالةً صفاء الدين الصافي

أعلنت وزارة التجارة انها تعتزم تقليل أعداد المشمولين بالحصول على مواد البطاقة التموينية إلى سبعة ملايين مواطن فقط، من أصل 32 مليوناً يمثلون عدد سكان العراق في وقت لا يزال العديد من المناطق تعاني من تلكوء في تجهيز مفردات البطاقة.

وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي أشار إلى أن الاستمرار في شمول جميع العراقيين بالبطاقة التموينية يسبب هدراً كبيراً في أموال ميزانية الدولة، مبينا أن تلك الأموال يمكن أن تستثمر في بناء مشاريع خدمية وعمرانية تعود بالنفع على المواطن العراقي.

ويضيف الصافي في حديث لإذاعة العراق الحر انه ليس من واجب الدولة أن تطعم المواطنين جميعاً، وإنما عليها توفير فرص العمل لهم وضمان حصولهم على أفضل الخدمات، لافتاً إلى أن الإستراتيجية المستقبلية لوزارة التجارة ستركز على تجهيز المواطنين المحتاجين فعلاً لمفردات البطاقة التموينية.

وكانت وزارة التجارة قررت في وقت سابق تقليص مفردات البطاقة التموينية لتقتصر على خمس مواد أساسية فقط هي (الطحين والرز والسكر والزيت والحليب)، وألغت باقي مفردات البطاقة المتمثلة بالبقوليات والشاي ومسحوق الغسيل والصابون في خطوة عزتها إلى عدم قدرة الميزانية المخصصة للوزارة على الإيفاء بجميع متطلبات البطاقة التموينية.

ويشير وزير التجارة وكالةً إلى أن هذا القرار سيوفر نحو مليار دولار سنويا لموازنة الدولة العراقية يمكن استغلالها في بناء مدارس ومستشفيات ومساكن للمواطنين، متسائلا في الوقت نفسه عن مدى أهمية إعطاء المواطن مساحيق غسيل أو كميات قليلة من الشاي مقابل تحسين مستواه المعاشي او تطوير الخدمات المقدمة له.

ويبدي مواطنون استياءً لعزم وزارة التجارة إلغاء البطاقة التموينية عن عدد كبير من المواطنين، فضلاً عن قرارها الأخير بتقليص عدد المواد الموزعة فيها، داعين الحكومة العراقية إلى ضرورة العمل على تحسين البطاقة التموينية وليس العكس.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG