روابط للدخول

اسماك من البرازيل وفيتنام ومنيمار على موائد العراقيين


عراقيون يقبلون على شراء الاسماك المجمدة والمستوردة من مختلف دول العالم وربات البيوت يتفنن في طبختها.

بسبب حرية التجارة وفتح باب الاستيراد على مصراعية غزت سلع مستوردة كثيرة الاسواق العراقية وخاصة المواد الغذائية، ومنها الاسمك المجمد، التي تعد رخيصة مقارنة بالسمك العراقي الحي. ويزداد اقبال العراقيين على تناول اطباق السمك الكاريبي والفيتنامي والبررازيلي والايراني والاماراتي والاردني.

يقول ابو محمد صاحب محل لبيع الاسماك هناك انواع كثيرة من السمك المستورد، منها الكبير كالكطان المستورد من الفيتنام، والصغير مثل الزبيدي المستورد من دول الخليج، وثمة اسماك مستوردة من دولة منيمار.

السيدة ام احمد تفضل السمك الطازج لانه اكثر فائدة، كما تعتقد، والذ طعما من السمك المجمد المستورد، لكن عوائل عراقية كثيرة تقبل على السمك المجمد المستورد لرخص ثمنه.

ويابي ابو نور اكل السمك المجمد ويبرر موقفه هذا من السمك المستورد بانه يفضل السمك العراقي النهري علي أي نوع آخر من الاسماك.
XS
SM
MD
LG