روابط للدخول

دعوات الى تقليص ساعات الدوام والعمل بسبب موجة الحر العارمة


لم يتوقع العراقيون ان تكون موجة الحر، التي وصفتها دائرة الانواء الجوية بالعارمة بهذا المستوى من الشدة والسخونة بحيث لايقوى عليها الصغار والكبار على حد سواء.

وما فاقم الاوضاع سوءً ازيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي، كما ان ساعات الحر الشديدة هي شديدة ايضا على العاملين في القطاعين العام والخاص، فاغلب اماكن العمل لا تتوفر بها الشروط المطلوبة، لاسيما في القطاع الخاص، ما دعا عدد كبير من العاملين والموظفين مطالبة الحكومة بتقليص ساعات الدوام، بعد ان اكدت الانواء الجوية رسميا ان درجات الحرارة تجاوزت نصف درجة الغليان، اي اكثر من 50 درجة مئوية.

ويشعر الموظف سعد الناصر بالقلق عندما يتابع نشرات الطقس التي تظهر ان العراق هو اشد البلدان سخونة، في حين وجد الموظف فاضل سعيد هو واولاده وسيلة لمواجهة موجة الحر من خلال اعداد "طشوت" من الماء لتخفيف الحر عنهم.

اما احمد النعيمي الذي يعمل مهندسا في احدى شركات المقاولات فقد طلب من رب العمل التخفيف عن العمال من خلال تقليص ساعات الدوام.
ودعت المديرة العامة في دائرة التوعية والاعلام البيئي في وزارة البيئة صباح محمد لطيف الحكومة الى تنفيذ مشروع الحزام الاخضر لمواجهة موجات الحر والتخفيف من حدة العواصف الترابية. كما دعت امانة بغداد الى رش الشوارع والجزرات الوسطية بالماء لتلطيف الجو والتخفيف من الحر.
XS
SM
MD
LG