روابط للدخول

توقف الرهانات على جلسة البرلمان المقبلة لكسر الجمود


جانب من الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب العراقي الجديد

جانب من الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب العراقي الجديد

أيام تفصلنا عن جلسة البرلمان المقبلة دون أن تلوح في الأفق بوادر مخرج من الطريق المسدود الذي دخلته محادثات الكتل السياسية للاتفاق على شكل الحكومة الجديدة.

ينبغي ان يشمل اتفاق كهذا انتخاب رئيس البرلمان ثم رئيس الجمهورية ليكلف شخصية مقبولة بتشكيل الحكومة. وفي هذا الشأن استبعد القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي ان تتوصل القوى السياسية الى اتفاق على الرئاسات الثلاث حين تتوجه الى البرلمان.

ما استبعده الأسدي بشأن حسم الرئاسات الثلاث في جلسة البرلمان القادمة ثنى على استبعاده عضو التحالف الكردستاني محمود عثمان.
ويبدو ان مصدر الاستعصاء ما زال يتركز في تجاذب ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية على ايهما له الحق في تشكيل الحكومة من جهة وغياب الاتفاق بين شركاء التحالف الوطني من ائتلافي دولة القانون والائتلاف الوطني الموحد على مرشح مقبول لرئاسة الوزراء من جهة اخرى ، كما أوضح عثمان.

فيما يتعلق بامكانية التحالف بين ائتلاف دولة القانون والعراقية والمراحل التي قطعتها محادثاتهما فان اقصى ما تمكن القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك من تأكيده هو ان التفاؤل موجود.

ساهم في الملف الصوتي الزميل خالد وليد الذي التقى سياسيين من الكتل المختلفة.
XS
SM
MD
LG