روابط للدخول

مباراة كرة قدم فلكية لنشر ثقافة السلام في كردستان


"مباراة تحت بريق النجوم" ... إسم أطلقته منظمة "فلكيون بلا حدود" على المباراة التي أقامتها بالتعاون مع جمعية فلكيي كردستان، بين عدد من أعضائها وإحدى الفرق الشعبية في مدينة اربيل.

رئيس الجمعية اشتي جتو قال ان المباراة ضمن فعاليات الجمعية التي تم الاتفاق عليها مع جمعيات ومؤسسات فلكية اخرى في نحو 13 دولة اخرى منها الولايات المتحدة والبرازيل ونيوزيلاندا والهند وباكستان والصين، فضلاً عن السعودية والامارات العربية. واشار جتو الى ان المباراة التي حملت شعار "سماء واحدة، شعب واحد" جاءت لتثبت للعالم ان للعراق وجهاً اخر بعيدا كل البعد عن التفجيرات والدمار وعمليات العنف التي لطالما تصدرت اخبارها العناوين الرئيسة للاعلام العالمي.

ورغم خروج الفريقين "حبايب" من هذه المباراة بالتعادل لاربعة اهداف لكل منهما، بعد ان استمرت لمدة ساعة، تباين فيها مستوى الفريقين بين مد وجزر، الا ان روح التنافس كانت حاضرة بينهما، ففريق النجوم استطاع ان يفرض اجواء مرح خلال المباراة عن طريق اطلاق بعض التعبيرات الفلكية على مفاصل المباراة، والتلويح للفريق الخصم بان لاعبي جمعية فلكيي كردستان سيجعل فريق الخصم "يرى النجوم بعز الظهر" وهذا ما حول المباراة الى مناسبة لنشر السلام والمحبة كما جاء على لسان لاعب فريق النجوم روداو دلشاد.

وما ان إنتهت المباراة حتى تحول الملعب الى مشغل فلكي، إذ تم نصب عدد من المراصد الفلكية المتحركة التي يستخدمها الهواة والمهتمين بالشأن الفلكي، ليتنافس الفريقان باستعراض مهاراتهما الفلكية، ومعرفتهما بتحركات النجوم والاجرام السماوية، واستطاع فريق النجوم فرض سيطرة واضحة على الفريق الخصم الذي ظل معظم أعضائه فيما يشبه حالة من الدهشة بعدما اطلعوا على حركة بعض الكواكب القريبة، ومنها كوكب زحل الذي يقترب هذه الايام من كوكب الارض، ويمكن رؤويته بصورة واضحة، وهو أمر كان غائباً عن أذهان بعض اللاعبين.

وشهدت المباراة غياباً واضحاً للمسؤولين بالرغم من توجيه دعوات رسمية لهم، وهذا ما اثار حفيظة عدد من اللاعبين الذين عبّروا عن امتعاضهم من إهمال رجالات السياسية لفئة الشباب والكفاءات العلمية.

مزيدمن التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG