روابط للدخول

إجراءات للحد من عمالة الأطفال في شوارع دهوك


أصدرت محافظة دهوك تعليمات للحد من ظاهرة عمالة الأطفال التي بدأت تنتشر بشكل غير حضاري في شوارع المحافظة مع حلول العطلة الصيفية، بحسب نائب محافظ دهوك بهزاد علي آدم الذي قال في حديث لاذاعة العراق الحر اشار إلى ان هذه الظاهرة تؤثر على نفسية الأطفال الذين قد يتعرضون لعمليات استغلال، سواء من قبل ذويهم او من قبل خرين، كما انهم قد يصبحون فريسة سهلة للجماعات الإرهابية إضافة إلى استغلالهم جنسياً من قبل اشخاص اكبر منهم سناً.

ويقول آدم ان القوانين العراقية والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل تمنع عمالة الأطفال لأنها تؤدي إلى انحراف الأطفال وتشردهم، مشيراً الى ان محافظة دهوك شكّلت لجنة خاصة لمتابعة هذه الظاهرة بالتنسيق مع الدوائر المعنية مثل مركز شرطة الأحداث ومديرية الرعاية الاجتماعية، ومتابعة الظروف الاقتصادية التي يمر بها هؤلاء الأطفال، واستدعاء أولياء أمورهم وأخذ تعهدات منهم بعدم خروج أطفالهم إلى العمل في الشوارع.

ويجد مدير منظمة طلائع كوردستان في دهوك مهدي كلي ان هذه خطوة المحافظة لن تجدي نفعاً، مشيراً الى ان ظاهرة مثل عمالة الأطفال تتطلب متابعة دقيقة للظروف الاقتصادية التي تدفع بهؤلاء الأطفال إلى العمل في الشوارع، وتحتاج الى تدخل باحثين اجتماعين لتشخيص الأسباب التي تقف وراءها، ودعا كلي إلى ضرورة ان يتم توعية العائلات التي تدفع بأطفالها إلى العمل في الطرقات، بالمخاطر التي قد تلحق بهم.

يشار إلى ان منظمة حماية الطفل في كوردستان بيّنت في آخر إحصائية أجرتها في عام 2007، ان اكثر من 2500 طفل يعملون في عموم محافظة دهوك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG