روابط للدخول

اتصالات لإعادة علاقات العراق بدول الخليج العربية


شعار جامعة الدول العربية

شعار جامعة الدول العربية

أعلنت جامعة الدول العربية انها تقوم بإجراء اتصالات لإعادة العلاقات بين العراق ودول الخليج العربي. ورداً على سؤال حول دور الجامعة العربية في إعادة العلاقات بين العراق ودول الخليج العربي وإذابة الجليد بين العراق والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، قال أمين عام الجامعة عمرو موسى في القاهرة في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي إنه يعتبر هذه الرسالة إيجابية وفيها ثقة في دور الجامعة، وقال ان هناك ما يسمى بالدبلوماسية الهادئة التي قد تكون أفعل في بعض المشاكل من الدبلوماسية الزاعقة التي يمكن أن تؤدي إلى كثير من سوء الفهم.

وأكد موسى ان الاتصالات والمباحثات جارية الآن، وان الجامعة تتابع بكل اهتمام لعلمها مدى دور الحكومة العراقية المقبلة في تحقيق تقدم نحو العراق الجديد والوضع الجديد والعلاقات الإقليمية وتصفية وحلّ عدد كبير من المشاكل على القائمة. ووصف موسى العراق بأنه بلد رئيس وأساسي في العالم العربي، وقال إن ما حدث فيه من خلل أثر على المنطقة كلها، وان الجامعة تأمل الآن أن تسير الأمور في طريقها نحو عودة العراق إلى ساحة العمل العربي.

وتعليقاً على تحرك الجامعة العربية يقول عضو مجلس النواب العراقي عن إئتلاف العراقية عز الدين الدولة ان هذه الخطوة تلقى ترحيباً ولو انها قد تأخرت كثيراً.
من جهته يقول النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون انه ليس هناك ما يدعو الى القطيعة بين العراق والدول العربية، وبخاصة بعد تحجيم خطر الإرهاب والتهيئة لحكومة جديدة في العراق.

ويرى أستاذ العلوم السياسية بجامعة بغداد خميس البدري ان ثمة خوفاً عربياً من إبتعاد العراق عن حاضنته العربية وإلتجائه نحو جهات أخرى كايران وتركيا، مشيراً الى ان واحدة من مقدمات التقارب العربي مع العراق تتمثل في إقامة علاقات متوازنة معه، ويشير البدري الى ان تجربة العراق السياسية تثير القلق لدى أوساط الأنظمة العربية الحاكمة، لافتاً الى ان التوتر مع السعودية لا يمثل مشكلة معقدة بل انه مرتبط بالوضع السياسي داخل العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهمت بإعداده مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد ليلى أحمد.
XS
SM
MD
LG