روابط للدخول

شرطة البصرة مع رفع الحواجز الكونكريتية ومسؤول في أمن المحافظة يعارض


مازالت الحواجز الكونكريتية تحيط بعدد كبير من الدوائر والمؤسسات الحكومية في البصرة، على الرغم من تأكيد القوات الأمنية استقرار الوضع الأمني في المحافظة.

ولم تكتف بعض الدوائر باسناد أسيجتها الخارجية بالحواجز الكونكريتية، وانما استخدمتها في اغلاق بعض الطرق المؤدية الى مقراتها، ومنها دائرة الجوازات، التي تقع في منطقة الطويسة.

واكد قائد قوات الشرطة في المحافظة اللواء الركن عادل دحام ان قوات الشرطة ستقوم بحملة لازالة الحواجز الكونكريتية وفتح الطرق المغلقة.
لكن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة علي غانم المالكي قال في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الوقت لم يحن بعد لرفع الحواجز الكونكريتية، لان معظم الحواجز وضعت بالاعتماد على تقديرات أمنية أخذت بعين الإعتبار التهديدات والتحديات، التي تحيط بالوضع الأمني.

أما نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ أحمد السليطي فدعا الى ازالة الحواجز الكونكريتية، التي تطوق واجهة المجلس اضافة الى فتح الطرق المغلقة، التي تؤدي الى مقر المجلس، الذي يقع في منطقة الساعي، وأشار الى ان تلك الحواجز لا تنسجم مع طبيعة المرحلة كما انها تؤثر على معنويات المواطنين الذي يرغبون بالتخلص منها.

يذكر أن ظاهرة انتشار الحواجز الكونكريتية لم تكن مألوفة قبل العام 2003 لكن الحكومة العراقية استنسخت هذه التجربة من القوات الأميركية التي استخدمت تلك الحواجز بأعداد كبيرة لتحصين مواقعها ومعسكراتها في العراق. وخلال العامين الماضيين ظهرت العديد من المعامل، التي تنتج الحواجز الكونكريتية بعد ان كانت تستوردها من دولة الكويت.
XS
SM
MD
LG