روابط للدخول

زيارة بايدن والارتباط الأميركي المتغير في العراق


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

ختَم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن زيارة إلى العراق الاثنين أكد خلالها التزام الولايات المتحدة سحب جميع الوحدات القتالية بحلول نهاية آب حينما سينخفض عديد قوات الولايات المتحدة إلى خمسين ألف فرد. ومن المقرر أن ينحصر دور هذه القوات المتبقية في إطار إسناد القوات العراقية وتدريبها حتى موعد انسحابها النهائي من البلاد نهاية 2011 بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن.

بايدن أكد أيضاً خلال مشاركته الجنود الأميركيين في معسكر "فيكتوري" احتفالهم بالرابع من تموز عيد الاستقلال الأميركي أكد عزم إدارة الرئيس باراك أوباما على تعزيز التعاون مع العراق في جميع المجالات غير العسكرية بموجب اتفاقية الإطار الإستراتيجي للتعاون الثنائي بعيد المدى.
وفيما يتعلق بالعملية السياسية، حضّ نائب الرئيس الأميركي على أن تكون الحكومة الجديدة التي يتشاور الزعماء العراقيون لتشكيلها "شاملة لكل المكوّنات" دون أن يقدّم اقتراحات محددة.

الرئيس العراقي جلال طالباني قال لدى استقباله بايدن الاثنين إن القضايا المهمة التي تُبحث مع نائب الرئيس الأميركي "كصديق قديم" تتناول "الوضع العراقي الحالي وحلحلة المواقف إضافةً إلى تعزيز التعاون العراقي- الأميركي بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد."
وكان بايدن اجتمع خلال الزيارة التي استغرقت ثلاثة أيام مع رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يتزعم (ائتلاف دولة القانون) ورئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي زعيم كتلة (العراقية) وعمار الحكيم زعيم (المجلس الأعلى الإسلامي العراقي) إضافةً إلى مسؤولين آخرين بينهم نائب الرئيس طارق الهاشمي.

ولم يُدلِ بايدن بتصريحاتٍ إلى وسائل الإعلام قبل مغادرته بغداد، لكن وكالة رويترز للأنباء نقلت عمن وصفته بمسؤول كبير في الإدارة الأميركية رافق بايدن أن الرسالة التي أبلغها الزعماء العراقيين تتلخص في أن واشنطن "ليست في صدد فكّ الارتباط من العراق بل أن طبيعة هذا الارتباط تتغير من الدور العسكري إلى المدني."
وأضاف هذا المسؤول الذي رفض ذكر اسمه أنه لم تُجرَ خلال الزيارة "مناقشة خطة أميركية للعراق لأنه لا توجد خطة أصلا".
ولمزيد من المعلومات عن زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، أجرت إذاعة العراق الحر مقابلات عبر الهاتف مع النائب عبد الهادي الحساني من (ائتلاف دولة القانون) والنائب وائل عبد اللطيف من (التحالف الوطني) ومحلل الشؤون الدولية عادل درويش.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG