روابط للدخول

مختصون: عزوف الشباب عن اقتناء الكِتاب سمة العصر


قارئ يتصفح عناوين الكتب في مكتبة أهلية

قارئ يتصفح عناوين الكتب في مكتبة أهلية

اسباب عديدة تحول بين القارئ والكِتاب في زمن لم يعد الكتاب فيه جليساً، الأمر الذي استقرأناه في أحاديث لمعنيين بالكتاب والثقافة في محافظة البصرة.

وتقول مديرة المكتبة المركزية عالية محمد باقر ان نسبة رواد المكتبة بدأت تتناقص خلال السنوات الماضية بنسبة 80%، وذلك بسبب اتجاه قراء الكتب الى شبكة الانترنت في الحصول على اهتماماتهم.
المكتبة المركزية في البصرة


مسؤول الإعلام في دائرة تربية البصرة باسم القطراني يبدي تفاؤله بما يمكن أن تحققه المكتبة المدرسية من خلال ما قامت به مديرية الشؤون الفنية بالايعاز للمدارس بتنظيم مكتبات في جميع مدارس البصرة، انطلاقاً من كون المكتبة تمثل الرافد الاساس الذي بامكانه ان يعمق الملكة الثقافية للطلبة.

لكن استاذ النقد الحديث في كلية الاداب بجامعة البصرة الدكتور ضياء الثامري يرى ان اهتمام العراقيين بالكِتاب في السابق كان افضل من اهتمامهم به اليوم، حيث التحول من ثقافة المكتوب الى ثقافة الصورة بفعل التقنيات الحديثة، الأمر الذي انسحب على عدم الاهتمام بالكتاب والمكتبة.

من جهة أخرى يؤكد اصحاب مكتبات أهلية في البصرة على ان اهتمام الشباب بالكتاب ينحصر في كتب العصر، وهي كتب رسائل الموبايل او كتب (الدارميات) الشعرية وأمثالها..

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG